بلغ 1.6 مليار درهم

%43 نمواً في صافي أرباح «أبوظبي الإسلامي» خلال 9 أشهر

إجمالي أصول المصرف وصل إلى 133.4 مليار درهم. أرشيفية

أعلن مصرف أبوظبي الإسلامي، أمس، عن النتائج المالية للأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، محققاً صافي أرباح بلغت 1.602 مليار درهم، بزيادة نسبتها 43% على أساس سنوي، مقارنة بـ1.121 مليار درهم، خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.

وأوضح المصرف، في بيان، أن إجمالي الإيرادات ارتفع بنسبة 4%، لتبلغ 4.093 مليارات درهم منذ بداية عام 2021 وحتى نهاية سبتمبر الماضي، مقارنة بـ3.933 مليارات درهم، خلال الفترة نفسها من عام 2020.

وأشار إلى أن التنفيذ الناجح لمبادرات الكلفة وفاعلية الاستراتيجية الرقمية، أدى إلى تحسن بنسبة 7.6% في مصاريف التشغيل، لتصل إلى 1.729 مليار درهم، خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، حيث أدى ذلك إلى تحسن في نسبة الكلفة إلى الدخل بواقع 535 نقطة أساس إلى 42.2%، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وبلغ صافي عائدات التمويل 2.544 مليار درهم، بارتفاع بلغ 2% أكثر من 2.496 مليار درهم، نظراً إلى نمو أنشطة تمويل العملاء.

ووصل إجمالي الأصول إلى 133.4 مليار درهم للفترة المنتهية في 30 سبتمبر 2021، بزيادة نسبتها 4.9%، مقارنة بـ30 سبتمبر 2020 مع المحفاظة على قاعدة أصول قوية. وارتفع اجمالي تمويل العملاء بنسبة 2.5%، ليبلغ 89.1 مليار درهم، حيث جاء ذلك مدفوعاً بشكل أساسي بنمو تمويل الشركات بنسبة 6%.

وبلغت ودائع العملاء 107 مليارات درهم في 30 سبتمبر 2021 بزيادة نسبتها 6.2%، بالتوازي مع نمو ودائع الحسابات الجارية وحسابات التوفير والودائع الاستثمارية قصيرة الأمد بنسبة 12.4%، لتصل إلى97.7 مليار درهم، بما يشكّل حالياً نسبة 91% من إجمالي ودائع العملاء.

وقال رئيس مجلس إدارة «أبوظبي الإسلامي»، جوعان عويضة سهيل الخييلي: «يستمر التعافي من الجائحة في دفع المعنويات الإيجابية للعملاء، وذلك كما يتضح في أدائنا القوي لجميع وحدات الأعمال».

وأضاف أن «الأداء المالي القوي لمصرف أبوظبي الإسلامي يعكس استمرار نجاح استراتيجية النمو لدينا، وقدرتنا على التكيف مع بيئة مليئة بالتحديات»، مؤكداً أن المصرف يركز على الأولويات التي حددها كجزء من المراجعة الاستراتيجية الممتدة لمدة خمس سنوات. بدوره، قال الرئيس المالي للمجموعة، محمد عبدالباري، إن «مصرف أبوظبي الإسلامي واصل تحقيق نمو قوي في الإيرادات بنسبة 5%، مدفوعاً بارتفاع تمويلات العملاء ومصادر الدخل الأخرى من غير الأنشطة التمويلية، مثل الرسوم والعمولات وإيرادات الاستثمار، حيث أدى ذلك إلى نمو صافي الأرباح بنسبة 43% في الأشهر التسعة الأولى على أساس سنوي، ما حقق عائدات على حقوق المساهمين وصلت إلى ما يقارب من 13.0%».

• 4 مليارات درهم إجمالي إيرادات المصرف بزيادة نسبتها 4%.

طباعة