تحديث جديد لعلامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية

علامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات تعتبر أداة تشخيصية وتطويرية للشركات. أرشيفية

أعلن مركز أخلاقيات الأعمال التابع لغرفة دبي، عن إطلاقه تحديثاً جديداً على علامة الغرفة للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، بحيث أصبحت ذكية ورقمية بالكامل، وذلك في إطار جهوده لمساعدة الشركات والمؤسسات على تقييم ومراجعة استراتيجيتها ونشاطها المجتمعي بشكل أسرع ومبسط، ما يسهم في تعزيز سمعة المؤسسة الحاصلة على العلامة في سوق العمل كمؤسسة مسؤولة ومستدامة.

وأوضحت الغرفة، في بيان أمس، أن التحديث الجديد للعلامة، يشمل أربع فئات جديدة ورقمية وذكية بالكامل، هي: مكان العمل والسوق والمجتمع والمبادرات البيئية، مشيرة إلى أنه يمكن للشركات تقييم ممارساتها المسؤولة بعملية مبسطة والتقدم للحصول على العلامة، إضافة إلى الحصول على التقدير في هذه المجالات.

وتعتبر علامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، أداة تشخيصية وتطويرية للشركات لتطبيق أفضل ممارسات الأعمال المسؤولة، حيث تتيح لها العلامة اكتشاف نقاط الضعف والقوة في توجهاتها العملية لإدارة تأثيرات نشاطها التجاري على البيئة والمجتمع، كما يمكن الاستفادة من العلامة في إجراء مراجعةٍ داخلية للسياسات الاجتماعية المسؤولة المطبقة في الشركة، وتقييم الأداء وتطويره في النواحي كافة.

ويمكن لجميع الشركات والمؤسسات، بغض النظر عن نوعها أو حجمها أو قطاعها أو تخصصاتها التقدم للحصول على العلامة الذكية في واحدة أو أكثر من فئاتها الجديدة، حيث ستحصل الشركات التي تفي بالمعايير على اعتراف فوري من غرفة دبي، فضلاً عن الحصول على شهادة للاحتفال بإنجازاتها، والمساهمة في تعزيز سمعتها بسوق العمل كمؤسسة مسؤولة ومستدامة.

طباعة