«حرة ميدان»: الزراعة الرأسية والمطابخ السحابية تتصدّران الأعمال الجديدة

الهند جاءت أولاً في قائمة الجنسيات المسجلة للأعمال الجديدة بالمنطقة. من المصدر

أفادت المنطقة الحرة في ميدان، بأن الابتكار والاستدامة يحتلان صدارة تأسيس الأعمال الجديدة منذ بداية العام الجاري، مشيرة إلى أن الزراعة الرأسية والمطابخ السحابية والأعمال المرتبطة بالتكنولوجيا المالية، تعد من بين القطاعات الأكثر رواجاً لتسجيل شركات رواد الأعمال الجديدة في دبي.

وأوضحت المنطقة، في بيان أمس، أن المبادرات الحكومية الأخيرة، مثل تخفيض رسوم تأسيس الأعمال، والإقامة الحرة، شجعت المزيد من رجال وسيدات الأعمال على تأسيس شركاتهم الخاصة، كما أن انطلاق معرض «إكسبو 2020 دبي»، أسهم في زيادة الإقبال على إنشاء الشركات في الإمارة، مع أعمال مبتكرة في مجال إنتاج الأغذية.

ولفت إلى أن الهند وباكستان، تتصدران قائمة الجنسيات المسجلة للأعمال الجديدة في المنطقة، يليهما رواد الأعمال من المملكة المتحدة، ومصر، ولبنان، ونيجيريا، وكينيا، وروسيا وإيطاليا.

وقال الرئيس التنفيذي لإدارة الأصول في «ميدان»، عمر خوري: «تركز رؤيتنا في المنطقة الحرة بميدان على تحفيز الاقتصاد بشكل أكبر من خلال جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى دولة الإمارات، فضلاً عن دعم الشركات الناشئة وريادة الأعمال محلياً». يشار إلى أن المنطقة الحرة في ميدان، أصبحت منذ تأسيسها عام 2009، مركزاً عالمياً للابتكار يشجع على التنويع وريادة الأعمال، عبر توفير مرافق وتسهيلات لرواد الأعمال المحليين والدوليين، لاسيما أولئك الذين يركزون على الابتكار والاستدامة.

• تخفيض الرسوم والإقامة الحرة شجّعا المزيد من المستثمرين على إطلاق شركات خاصة.

طباعة