«مبادلة»: تتضمن برنامجاً مخصصاً للشركات الناشئة مع التركيز على التكنولوجيا والرقمنة

«القمة العالمية لصناعة الطيران» بالحضور الشخصي مايو 2022

بدر سلطان العلماء: «القمة توفر منصة مثالية تتيح لقادة القطاع بحث الحلول الكفيلة بتسريع وتيرة التعافي والنمو».

أعلنت اللجنة المنظمة لـ«القمة العالمية لصناعة الطيران»، موعد انعقاد الدورة السادسة من القمة، والتي تستضيفها شركة مبادلة للاستثمار «مبادلة» في أبوظبي، خلال الفترة من 24 إلى 26 مايو 2022، بشكل مباشر وبحضور شخصي، وبمشاركة عدد من قادة قطاعات الطيران والفضاء والدفاع العالميين.

وأفاد بيان صدر، أمس، بأن القمة التي تقام تحت شعار «الازدهار المدعم بالتقنيات الرقمية»، ستستعرض التحول السريع الذي شهدته قطاعات الطيران، والفضاء، والدفاع، خلال السنوات الأخيرة، ودور الابتكار والتكنولوجيا في تطوّر أعمال تلك القطاعات خلال الفترة المقبلة. كما ستسلط القمة الضوء على تأثير الرقمنة والتقنيات المتقدمة في تعزيز مستويات الكفاءة والاستدامة في قطاعات الطيران والفضاء والدفاع.

وستنظم القمة جلسات حوارية لمناقشة أبرز التحديات والموضوعات المؤثرة في قطاع الطيران التجاري والفضاء، وعمليات الصيانة والتصليح والتشغيل، والمجالات ذات الصلة بالدفاع والفضاء. كما ستشمل دورة القمة للعام 2022 فقرات وفعاليات جديدة أبرزها برنامج «فريق المهام» الذي سيتطرّق إلى التحديات الرئيسة التي صنّفها المجلس الاستشاري للقمة كأكثر القضايا إلحاحاً في القطاع، إضافة إلى برنامج مخصص للشركات الناشئة، يركز على تعزيز الاستثمار في الشركات والتكنولوجيا الجديدة.

كما تتضمّن قائمة الفعاليات الجديدة للقمة مجموعة عمل «أنظمة الدفع المستقبلية» والمعنية بتقديم حلولٍ تُعزز اعتماد القطاع على التقنيات الجديدة، مع التركيز بشكل خاص على أنشطة الاستثمار ومتطلبات البنية التحتية.

وسيناقش المشاركون في القمة خطط برنامج قادة الجيل المقبل، والموجّه لبناء القدرات وتنمية مهارات الطلاب والخريجين والمهنيين الشباب في قطاعات الطيران والدفاع والفضاء.

وقال المدير التنفيذي لوحدة المجمعات الاستراتيجية، التابعة لمنصة الاستثمار في الإمارات في شركة مبادلة للاستثمار، بدر سليم سلطان العلماء: «يسعدنا أن نستضيف فعاليات القمة العالمية لصناعة الطيران خلال العام المقبل، لاسيما أنها توفر منصة مثالية تتيح لقادة القطاع بحث الحلول الكفيلة بتسريع وتيرة التعافي والنمو، ومناقشة أحدث الاستراتيجيات والأفكار التي تشكل ملامح مستقبل قطاعات الطيران والفضاء والدفاع».

طباعة