تحسن الطقس نشّط حركة المتعاملين في الأسواق المفتوحة

تراجع الأسعار وعطلة «المولد النبوي» يدعمان مبيعات الذهب

حققت أسعار الذهب في نهاية الأسبوع الماضي، انخفاضات راوحت قيمتها بين 1.75 و2.25 درهم للغرام من مختلف العيارات، مقارنة بأسعارها في نهاية الأسبوع السابق عليه، وذلك بحسب مؤشرات الأسعار المعلنة في سوقي دبي والشارقة.

وبلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 215.5 درهماً بانخفاض قيمته 2.25 درهم، في ما سجل سعر غرام الذهب من عيار 22 قيراطاً 202.5 درهم بتراجع بلغت قيمته درهمين.

بدوره، وصل سعر الغرام من عيار 21 قيراطاً إلى 193.25 درهماً بانخفاض قيمته 1.75 درهم، وسعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً إلى 165.75 درهماً بتراجع بلغ 1.75 درهم.

وقال مسؤولو منافذ بيع لتجارة الذهب والمجوهرات لـ«الإمارات اليوم»، إن الأسواق شهدت إقبالاً على مبيعات المشغولات الذهبية، بدعم من تراجع الأسعار، وعطلة نهاية الأسبوع التي تضمنت عطلة المولد النبوي الشريف، والتي نشطت بدورها الحركة في الأسواق المفتوحة، مع تحسن معدلات الطقس أخيراً.

إقبال على الشراء

وقال مدير «شركة دهكان للمجوهرات»، جاي دهكان، إن منافذ البيع في كل من الأسواق المفتوحة والمراكز التجارية، سجلت نمواً في الإقبال على شراء المشغولات الذهبية الجديدة، وهدايا المجوهرات.
وأضافت أن عطلة المولد النبوي الشريف في مؤسسات القطاعين العام والخاص، أتاحت المجال للمتعاملين للشراء، لا سيما مع التراجع السعري الذي سجله الذهب أخيراً.

ولفت إلى أن الإقبال شمل جنسيات مختلفة من مقيمين، إضافة إلى الزوار الذين يركزون على شراء الهدايا التذكارية، خصوصاً من عيار 18 قيراطاً، التي تشتمل على تصميمات بنسب أكبر مقارنة بالعيارات الأخرى.
 
 
الأسواق المفتوحة
من جهته، قال مدير المبيعات في «محل دايموند للمجوهرات»، ديليب سوني، إن الفترة الحالية تشهد بطبيعة الحال معدلات إقبال إيجابية بدعم من رواج الحركة السياحية، ومناسبات الزواج خلال الفترة المقبلة.

وأضاف أنه كان للتراجع السعري للذهب، وعطلة المولد النبوي، انعكاسات إيجابية إضافية في تحسن الإقبال على شراء المشغولات الذهبية.

في السياق نفسه، قال مدير «شركة ريكيش للمجوهرات»، ريكيش داهناك، إن الأسواق سجلت أخيراً تحسناً في الإقبال على شراء المشغولات الذهبية، مدعومة بتراجع سعري يعد من العوامل المحفزة لتنشيط المتعاملين، كعامل نفسي، للاقبال على الشراء، إضافة إلى عطلة نهاية الأسبوع التي كان لها انعكاسات إيجابية.

وأشار داهناك إلى بدء تحسن الطقس ودوره في زيادة الإقبال على الأسواق المفتوحة التي تتضمن متاجر للذهب، لافتاً إلى أن النسبة الكبرى من النشاط لم تعد تقتصر فقط على منافذ البيع في المراكز التجارية، كما في السابق.
طباعة