يركز في مرحلته الأولى على المشروعات الصغيرة والمتوسطة

«اقتصادية أبوظبي» تبدأ تنفيذ مشروع التصنيع الذكي

المشروع يهدف إلى تعزيز تنافسية القطاع الصناعي باعتماد تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة. من المصدر

أعلنت دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، ممثلة بمكتب تنمية الصناعة، عن بدء تنفيذ مشروع «التصنيع الذكي»، الذي يدعم الشركات الصناعية في تبني حلول تكنولوجية وتقنية جديدة في مجالات التصنيع، بما يهدف إلى تطوير وتحسين إنتاجية الشركات الصناعية في إمارة أبوظبي، وتسريع نمو الأعمال التجارية.

وقال وكيل الدائرة، راشد البلوشي، في بيان، أمس، إن المشروع الجديد يعد إحدى المبادرات الاستراتيجية المهمة لـ«اقتصادية أبوظبي»، التي تهدف إلى تشجيع المنشآت الصناعية في الإمارة على تبني تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة، وذلك من خلال توفير حلول تمويلية جديدة عبر البنوك والمصارف التجارية، لدعم عملية تحول المصانع وانتقالها إلى مرحلة جديدة تعتمد على تقنيات الثورة الصناعية الرابعة.

من جانبه، أفاد المدير التنفيذي لمكتب تنمية الصناعة، محمد منيف المنصوري، بأن المكتب سيبدأ، في نوفمبر المقبل، استقبال طلبات تسجيل المنشآت الصناعية في البرنامج، بحيث تخضع لعمليات التقييم الفني من قبل مكتب تنمية الصناعة، وفق المعايير المحددة لمشروع التصنيع الذكي، ليتم بعد ذلك إدراج الطلبات عبر المنصة المالية لمنظومة الخدمات المتكاملة «تم».

وأوضح المنصوري أن مشروع التصنيع الذكي يركز، في مرحلته الأولى، على المشروعات الصناعية الجديدة والقائمة، لاسيما المشروعات الصغيرة التي تبلغ قيمة عوائدها السنوية أقل من 50 مليون درهم وعدد العاملين فيها من 10 إلى 100 موظف، إضافة إلى المشروعات المتوسطة التي تبلغ قيمة عوائدها السنوية أقل من 250 مليون درهم وعدد العاملين فيها من 101 إلى 250 موظفاً.

طباعة