عن طريق إدخال بيانات الزوج والزوجة ثم اختيار المأذون لإتمام العقد

عقد زواج رقمي في «محاكم دبي»

المنصوري خلال تدشينه خدمة عقود الزواج الرقمية. من المصدر

دشّن مدير عام محاكم دبي، طارش عيد المنصوري، في أسبوع «جيتكس جلوبال 2021»، خدمة عقود الزواج الرقمية، التي ستشكل نقلة نوعية في تقديم خدمة الزواج في سبيل تحويل الإجراءات التقليدية إلى إلكترونية وذكية، بما يتماشى مع استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية الرامية إلى تسخير التكنولوجيا الحديثة في بناء منظومة متكاملة للعمل الحكومي الخالية من الأوراق.

وقال المنصوري إن الخدمات السلسة والسريعة والخالية من الأوراق تعد جزءاً رئيساً من مهمتنا في محاكم دبي، مضيفاً أن إطلاق «خدمة عقود الزواج الرقمي» يؤكد حرص الدائرة على تمكين المتعاملين والمراجعين من إتمام الإجراءات عن بعد، دون الحاجة إلى زيارة مقر المحاكم، ما يسهم بدوره في تعزيز مستويات السعادة باعتبارها أولوية قصوى وهدفاً جوهرياً بالنسبة للمحاكم.

من جانبه، أوضح رئيس محكمة الأحوال الشخصية في محاكم دبي، القاضي خالد الحوسني، أن خدمة «خدمة عقود الزواج الرقمي» ستقوم وفق رؤية واضحة، تستهدف الارتقاء بجودة وكفاءة وفعالية العمل القضائي والقانوني، استناداً إلى الذكاء والابتكار، إذ سيتم إصدار عقد الزواج بطريقة ذكية إلكترونية بنسبة 100%، دون معاملات ورقية، عبر الموقع الرسمي لمحاكم دبي طوال أيام الأسبوع، وفي أي وقت، وفقاً للآلية الجديدة لإدخال بيانات الزوج والزوجة من خلال رقم الهوية، ثم اختيار المأذون الذي يريده لإتمام وإصدار عقد الزواج، ثم الاتصال بالمأذون الذي سيسارع إلى الذهاب مباشرة إلى المتعامل دون أوراق، ليقوم بتعبئة بيانات الزوج والزوجة إلكترونياً مع إتمام الدفع الإلكتروني. ولفت إلى أنه يمكن توقيع العقد باستخدام برامج الاتصال المرئي والتوقيع عبر الإنترنت المصدق، الذي يوفر مرونة كبيرة للأطراف المعنية، ولهم حرية اختيار الخدمة (حضوري أو عن بعد)، بغض النظر عن مواقعهم، مع احترام خصوصية البيانات والمعلومات المتاحة للزوجين، ثم سيصل العقد الإلكتروني إلى الزوج والزوجة مباشرة عن طريق البريد الإلكتروني.

طارش المنصوري: «الخدمات السلسة والسريعة والخالية من الأوراق تعد جزءاً رئيساً من مهمتنا في محاكم دبي».

• «يمكن توقيع عقد الزواج باستخدام برامج الاتصال المرئي والتوقيع عبر الإنترنت».

طباعة