بمشاركة 12 شركة و«اقتصاديات» أبوظبي ودبي وعجمان

«الصناعة» تطلق شبكة «رواد الثورة الصناعية الرابعة 4.0»

وزارة الصناعة وقّعت مذكرات تفاهم مع 12 كياناً صناعياً بحضور سلطان الجابر وسارة الأميري. وام

وقّعت وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، أمس، مذكرات تفاهم مع 12 كياناً صناعياً، ستشكل «شبكة رواد الصناعة 4.0»، إلى جانب دوائر التنمية الاقتصادية في أبوظبي ودبي وعجمان، وذلك لبدء الخطوات التنفيذية لبرنامج تبني تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة، الذي أعلن عنه ضمن «مشاريع الخمسين» تحت اسم «الصناعة 4.0».

وتم توقيع مذكرات التفاهم بحضور وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، ووزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة، سارة بنت يوسف الأميري، ووكيل وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، عمر صوينع السويدي.

وكان برنامج الثورة الصناعية الرابعة «الصناعة 4.0» أُطلق، في وقت سابق من الشهر الجاري، جزءاً من «مشاريع الخمسين»، وهو مصمم لتسريع دمج حلول وتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة (4IR) في القطاع الصناعي بدولة الإمارات بهدف تعزيز القدرة التنافسية الصناعية للدولة، وخفض التكاليف، وزيادة الإنتاجية، ورفع الكفاءة، وتحسين الجودة والسلامة، وخلق فرص عمل جديدة.

ويهدف «الصناعة 4.0» إلى زيادة الإنتاجية الصناعية بنسبة 30% وإضافة 25 مليار درهم إلى الناتج المحلي الإجمالي خلال السنوات الـ10 المقبلة، باعتباره ركيزة أساسية لـ«مشروع 300 مليار».

وتشمل الكيانات المشاركة كلاً من شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، و«إيدج»، و«هانيويل»، و«يونيليفر»، و«إريكسون»، و«شنايدر إلكتريك»، و«الإمارات العالمية للألمنيوم»، و«مايكروسوفت»، و«سيسكو»، و«ساب»، و«أفيفا»، و«سيمنز».

طباعة