الإمارات تشارك في تحدي ناسا الدولي لتطبيقات الفضاء

تشارك الإمارات للعام الثاني على التوالي في فعاليات التحدي الدولي لتطبيقات الفضاء والذي ينظم في الدولة بتنظيم وكالة ناسا بالتعاون مع مؤسسة "جي أي ايه" المتخصصة في برامج ومبادرات الابتكار.

وأشارت مؤسسة "جي أي ايه" في بيان لها حول انطلاق التحدي ومشاركة الإمارات، إلى أن الدولة ستشارك من خلال إمارات أبوظبي ودبي والشارقة ورأس الخيمة والفجيرة وعجمان، وذلك بمشاركة 450 متنافس لتطوير حلول وأفكار مبتكرة في مجال تطبيقات الفضاء والأرض والتغير المناخي.

ويقام تحدي ناسا الدولي لتطبيقات الفضاء في الدولة بمشاركة عدد من الجامعات كشريك رئيسي وهي جامعة دبي وجامعة الشارقة والكليات العليا للعلوم والتقنية.

وأشار رئيس مجلس إدارة مؤسسة "جي أي ايه"، المهندس محمد عبود، إلى أن "تحدي ناسا الدولي لتطبيقات الفضاء، أو ما يعرف اختصاراً بتطبيقات الفضاء، يستقطب في كل عام الآلاف من كل أنحاء العالم للعمل باستخدام مصادر بيانات ناسا المفتوحة في منافسة تستمر لمدة 48 ساعة، وقد ارتفع عدد تطبيقات الفضاء منذ بدايتها في العام 2012 من 25 حدثاً محلياً في 17 دولة إلى أكثر من 250 حدثـاً محلياً في 87 دولة ومنطقة"، لافتا إلى أنه في عام 2020 جذب البرنامج  26 ألف شخص من الفرق التكنولوجية والعلماء والمصممين ورواد الأعمال والفنانين وغيرهم للمشاركة في تقديم الحلول لبعض التحديات الملحة على كوكب الأرض وفي الفضاء.

يذكر أن تحدي تطبيقات الفضاء يلهم المجتمعات المحلية أن تلتقي وتبدع، وتختار لجنة من الخبراء الفرق الفائزة، وتشمل الجوائز دعوة لحضور إطلاق أحد صواريخ الفضاء من داخل المقر الرئيسي لوكالة الفضاء ناسا في الولايات المتحدة الأمريكية.

طباعة