«الاتحاد للطيران» تجمع 4.4 مليارات درهم في «قرض استدامة»

من اليسار إلى اليمين مارتن تريكورد، آدم بوقديدة، عبدالفتاح شرف. من المصدر

جمعت شركة الاتحاد للطيران، 1.2 مليار دولار (نحو 4.4 مليارات درهم) في أول قرض مرتبط بالاستدامة يتعلق بأهداف الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات في قطاع الطيران العالمي.

وأفادت الشركة في بيان اليوم، بأن هذه الصفقة تعد أكبر صفقة تمويلية مستدامة في تاريخ الطيران، وتأتي عقب صفقتي التمويل المبتكرتين على صعيد الطيران، وهما أول صكوك تحوّل مرتبطة بالاستدامة في عام 2020، وأول قرض في قطاع الطيران يرتبط بأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة في عام 2019.

وقال الرئيس التنفيذي للشؤون المالية في مجموعة الاتحاد للطيران، آدم بوقديدة، إن «(الاتحاد للطيران) تصدرت عمليات التمويل المستدام في القطاع، ونحن فخورون بمواصلة سجلنا المبتكر بكوننا أول شركة طيران تحصل على قرض مرتبط بأهداف الاستدامة والحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات».

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لبنك «إتش إس بي سي» الإمارات، ورئيس إدارة الأعمال الدولية، عبدالفتاح شرف، إن «البنك يلتزم بالمساعدة في تصدّر جهود الانتقال إلى اقتصاد خال من الانبعاثات الكربونية، حيث نعمل على توظيف التمويل وتسريع الابتكار لتحقيق هذا الهدف».

بدوره، قال رئيس الخدمات المصرفية للاستثمار لمجموعة بنك أبوظبي الأول، مارتن تريكود: «بصفتنا شريكاً استراتيجياً وممولاً لهذه الصفقة، فإننا نؤكد التزامنا الجاد والراسخ بتوظيف خبراتنا المالية لدعم استدامة قطاع الطيران»، مؤكدا حرص البنك على أن يكون له دور فاعل في دعم التنمية البيئية والاقتصادية والاجتماعية في جميع الأسواق التي يعمل ضمنها.

 

طباعة