وفقاً لتقرير المراجعة الربعية الصادر عن «المركزي»

«مخاطر عدم السداد للائتمان» لحكومتي أبوظبي ودبي الأقل في الشرق الأوسط

«المركزي»: علاوات مبادلات مخاطر عدم السداد الائتماني انخفضت في أنحاء العالم. أرشيفية

أكد المصرف المركزي في تقرير المراجعة الربعية الصادر أخيراً، أن علاوات مبادلات مخاطر عدم السداد الائتماني لحكومة أبوظبي انخفضت بمقدار 1.8 نقطة أساس، لتصل إلى 42.9 نقطة أساس، في حين انخفضت علاوات مبادلات مخاطر عدم السداد الائتماني بالنسبة لإمارة دبي بمقدار 14.3 نقطة أساس، لتصل إلى 93.5 نقطة أساس، وذلك في نهاية الربع الثاني من عام 2021، لتظل بذلك «علاوات مبادلات مخاطر عدم السداد الائتماني» لحكومتي أبوظبي ودبي، الأدنى في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

ووفقاً للمعايير المالية العالمية، فإن علاوات مبادلات مخاطر الائتمان، عبارة عن العلاوات التي يدفعها المقرضون للتأمين ضد توقف المقترضين عن السداد، علماً بأن هذه العلاوات شهدت المزيد من الانخفاض على مستوى العالم خلال الربع االثاني من عام 2021، مقارنة بمستوياتها المسجلة في عام 2020، نتيجة التوسع في تخفيف القيود المتعلقة بجائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وكانت «علاوات مبادلات مخاطر عدم السداد للائتمان» وصلت إلى مستويات عالية، نتيجة الظروف التي فرضتها الجائحة على جميع الدول.

يذكر أن المؤشرات الإيجابية التي أظهرتها «علاوات مبادلات مخاطر عدم السداد للائتمان» لكل من حكومتي أبوظبي ودبي، جاءت مدعومة بعودة قوية للأنشطة الاقتصادية والتجارية في الدولة، والتي عاد غالبيتها لتسجيل نمو بنسب تلك التي سبقت جائحة «كوفيدـ19».

وفي ظل استمرار النشاط في جميع القطاعات، فإن من المتوقع حدوث المزيد من التراجع في «علاوات مبادلات مخاطر عدم السداد للائتمان» لحكومتي أبوظبي ودبي حتى نهاية عام 2021.

طباعة