«إكسبو الشارقة»: عزز نسبة مبيعات العارضين وسط إقبال من الزوار

«الشرق الأوسط للمجوهرات» يحفز تجارة وصناعة الذهب

المعرض بتنظيم من «إكسبو الشارقة» وبدعم من غرفة تجارة وصناعة الشارقة. من المصدر

أكد «مركز إكسبو الشارقة» أن معرض «الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات»، يواصل تحقيق نجاحاته في ظل إقبال كبير يشهده الحدث في يومه الرابع، إذ توافد الزوار للاستفادة من العروض، والاطّلاع على آخر خطوط الموضة من المجوهرات والساعات والألماس والمشغولات الذهبية التي تعرضها أهم الأسماء والعلامات التجارية العالمية، مرسخاً مكانته كواحد من أكبر المعارض التجارية المتخصصة في صناعة المجوهرات والساعات في المنطقة.

وأفاد في بيان صدر أمس، بأن المعرض الذي ينظمه «إكسبو الشارقة»، بدعم من غرفة تجارة وصناعة الشارقة، في الفترة بين الخامس والتاسع من أكتوبر الجاري، نجح في تحفيز تجارة وصناعة الذهب والمجوهرات على المستوى الإقليمي، وتعزيز نسبة مبيعات العارضين.

انتعاش القطاع

وأكد الرئيس التنفيذي لـ«مركز إكسبو الشارقة»، سيف المدفع، أهمية المعرض، ودوره في تعزيز انتعاش قطاع تجارة وصناعة الذهب والمجوهرات على المستويين المحلي والإقليمي، ودعم أصحاب الشركات والعاملين في هذا القطاع، فضلاً عن إتاحة الفرصة أمام المصممين وأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة، لعرض منتجاتهم وأعمالهم، وتشجيعهم لدخول سوق العمل، واكتساب خبرات جديدة.

وأضاف: «حقق المعرض خلال الأيام الأولى إقبالاً جماهيرياً كبيراً، وهو ما كان متوقعاً، حيث يشكل هذا الحدث منصة استثنائية تحظى بمتابعة ومشاركة كبار مصنعي ومنتجي الذهب والمجوهرات من مختلف دول العالم، ووجهة مميزة لدى الزوار وعشاق اقتناء المجوهرات الثمينة والحصرية، فارضاً نفسه كواحد من أهم الفعاليات الاقتصادية التي تدعم سياحة الأعمال في الإمارة».

إنجاز عالمي

بدوره، أكد صاحب «مجوهرات الشعيبي» الإماراتية، سالم الشعيبي، الذي حقق إنجازاً عالمياً خلال المعرض، بدخوله موسوعة «غينيس» للأرقام القياسية، كأكبر عرض مجوهرات في العالم يضم 50 ألف قطعة ذهب وألماس، حرصه المستمر للمشاركة في المعرض، نظراً لسمعته، وما يشكله من فرصة أمام شركته لعرض أحدث منتجاتها وتصاميمها، فضلاً عن عقد شراكات مع تجار وعاملين في صناعة الذهب والمجوهرات من دول العالم.

تصاميم تراثية

من جهته، قال المصمم محمد الخوري: «هذه هي المشاركة الثانية على التوالي، وحرصت جداً على المشاركة في هذا المعرض، لما يتمتع به من مكانة محلية وعالمية مرموقة، وما يجمعه تحت سقفه من مصممين محترفين»، مشيراً إلى أن المجموعة التي قدمها ضمت تصاميم مشغولة بطريقة يدوية، مستوحاة من خط التراث الإماراتي، ممزوجة بلمسات عصرية تضفي عليها طابعاً خاصاً.

طباعة