تضم 5484 غرفة فندقية خلال السنوات المقبلة

«هيلتون» تتطلّع إلى افتتاح 17 فندقاً جديداً في الإمارات

«هيلتون» تدير 29 فندقاً في الدولة. من المصدر

قال نائب الرئيس للتطوير في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في شركة «هيلتون» العالمية، كارلوس خنيصر، إن «هيلتون» توجد في السوق الإماراتية منذ أكثر من 50 عاماً متواصلة، وتدير 29 فندقاً في الدولة، كما تتضمن خطتها المستقبلية 17 فندقاً ستضاف إلى محفظتها خلال السنوات المقبلة، تضم في الإجمالي نحو 5484 غرفة فندقية.

فنادق جديدة

وأضاف خنيصر: «افتتحنا في فبراير من العام الجاري فندق (هيلتون أبوظبي جزيرة ياس)، الذي يضم 545 غرفة، وسنفتتح قريباً كلاً من فندق (وارنر براذرز أبوظبي، كيوريو – كوليكشن باي هيلتون)، ليكون أول فندق يحمل علامة (وارنر براذرز) في العالم، وفندق (دبل تري باي هيلتون أبوظبي جزيرة ياس رزيدينسز) الذي سيوفر 156 شقة فندقية».

وتابع: «يأتي كل ذلك في أعقاب افتتاح فندق (كونراد أبوظبي أبراج الاتحاد) العام الماضي، والذي يضم 576 غرفة فندقية وجناحاً، كما افتتحنا (هامبتون باي هيلتون جزيرة المرجان) في رأس الخيمة، ونتطلع إلى افتتاح فندقين جديدين خلال الأشهر المقبلة، هما: (هيلتون دبي نخلة جميرا)، و(دبل تري باي هيلتون الشارقة ووترفرونت هوتيل آند ريزدنسز)، والذي يضم 156 غرفة واسعة بتصميم عصري، فضلاً عن 108 أجنحة مناسبة للعائلات».

وكشف خنيصر أن إجمالي عدد الغرف الفندقية التي تقدمها «هيلتون» في دولة الإمارات، وصل إلى نحو 10 آلاف و114 غرفة فندقية.

محفزات اقتصادية

ذكر خنيصر أن المحفزات الاقتصادية، مثل الإقامة الذهبية تسهم في ترسيخ مكانة الإمارات بصفتها سوقاً رائدة مفتوحة للأعمال التجارية، ما يحفز المستثمرين على الاستثمار فيها، لافتاً كذلك إلى التأشيرات السياحية التي تسمح بالدخول المتعدد للدولة، إذ ستسمح التأشيرة التي مدتها خمس سنوات للسياح بالدخول مرات عدة، والبقاء لمدة 90 يوماً في كل زيارة، ويمكن تمديدها لمدة 90 يوماً.

وأشار إلى أن دولة الإمارات تحظى دائماً خلال الاستبيانات التي تُجرى على مستوى العالم، بمؤشرات إيجابية مرتفعة، لكونها ضمن الوجهات الرائدة حول العالم للإقامة والعمل.

وتابع: «أما بالنسبة إلى المستثمرين، فإن تقديم التسهيلات للاستثمار الأجنبي، ومنح حق التملك للأجانب، إضافة إلى تطبيق نظام قانوني يواكب أفضل الممارسات العالمية، والتشجيع المستمر والدعم المتواصل لترسيخ منظومة ريادة الأعمال، من العوامل التي تجعل دولة الإمارات وجهة جاذبة»، لافتاً إلى ما تتمتع به الدولة من نظام تعليم فائق الجودة، ومنظومة رعاية صحية ذات مستوى عالمي، ومناخ دافئ، ما يسهم في استقطاب المهنيين والمستثمرين وعائلاتهم من جميع أنحاء العالم.

 

فرصة تتجاوز التأثير التجاري

 

قال نائب الرئيس للتطوير في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في شركة «هيلتون» العالمية، كارلوس خنيصر، إن معرض «إكسبو 2020 دبي» يشكل فرصة أبعد من التأثير التجاري الإيجابي، حيث ينتهز أعضاء فريقنا في فنادق المجموعة، الفرصة ليكونوا جزءاً من حدث أكبر، يتمكنون من خلاله من تقديم خدمات لا تضاهى للنزلاء الذين سيزورون دبي من مختلف أنحاء العالم، لنقدم تجربة إقامة فريدة في عالم الضيافة، لنزلائنا الزائرين الترفيه أو العمل.

ولفت إلى أن قطاع الضيافة واجه تحديات غير مسبوقة على مدار الـ18 شهراً الماضية، ولذلك يعد «إكسبو 2020 دبي» فرصة مثالية لاستعراض التأثير الإيجابي والمهم للفعاليات الكبيرة ذات الصدى العالمي في القطاع. ولهذا كله ستوظف «هيلتون» إمكاناتها، وسيعمل أعضاء فريقها على الابتكار في تقديم تجربة إقامة غير مسبوقة لضيوف دبي.

كارلوس خنيصر: «تسهيلات الاستثمار الأجنبي، وتطبيق نظام قانوني يواكب أفضل الممارسات العالمية، عوامل تجعل الإمارات وجهة جاذبة».

طباعة