شملت تخفيضاً على الإيجار ومنح أشهر مجانية وتقسيط الدفعات على 12 شيكاً

الإعفاء من «العمولة» والتأمين.. أبرز عروض الشركات لمستأجري دبي

عقاريون أكدوا ضرورة وجود آلية ومعايير منظمة لعروض الإيجار. تصوير: باتريك كاستيلو

أطلقت شركات عقارية عدة، خلال الفترة الأخيرة، عروضاً خاصة بإيجارات الوحدات السكنية في دبي، أبرزها إعفاء المستأجرين من «العمولة» وقيمة التأمين، فيما شملت عروض أخرى تخفيض الإيجار السنوي إلى قيم وصلت إلى 5000 درهم، مع منح أشهر مجانية، إضافة إلى تقسيط الدفعات على 12 شيكاً. واعتبر عقاريون أن تلك العروض التي وصفوها بالمغرية والسخية، تأتي في إطار المنافسة بين الشركات لجذب المزيد من المستأجرين الجدد، لكنهم أكدوا ضرورة وجود آلية ومعايير منظمة لها، خشية حدوث نوع من الإرباك في السوق. وتوقعوا أن يقدم مزيد من الملاك والمطورين عروضاً جديدة مع تدفق المزيد من السياح والمستثمرين إلى الدولة، بالتزامن مع فعاليات معرض «إكسبو 2020 دبي»، والتعافي الاقتصادي بعد جائحة «كورونا».

أهم العروض

وتفصيلاً، رصدت «الإمارات اليوم» خلال الفترة الأخيرة، عروضاً إيجارية عدة، طرحتها شركات عقارية ومطورون على عدد كبير من الوحدات السكنية في دبي، أبرزها الإعفاء من «العمولة» وقيمة التأمين.

كما شملت عروض أخرى تخفيض الإيجار السنوي، بقيم راوحت بين 3000 و5000 درهم، فضلاً عن تقسيط الدفعات الإيجارية على 12 شيكاً، إضافة إلى منح أشهر مجانية.

أمر مهم

إلى ذلك، قال المدير الإداري في شركة «هاربور العقارية»، مهند الوادية، إن العروض تعد أمراً مهماً في التسويق العقاري، موضحاً أنها تشمل طرقاً عديدة لجذب المتعاملين، أبرزها تقديم شهر أو شهري إيجار مجاني، أو جوائز لقسائم مفروشات، أو نقل أثاث المنزل من دون رسوم.

وأضاف أن العروض تتضمن أيضاً عروضاً ذات قيمة مضافة، لاسيما أن فترة السنوات الثلاث الماضية شهدت منافسة قوية بين الشركات وملاك العقارات للحفاظ على المستأجرين، والإبقاء على نسب الإشغال مرتفعة.

وأشار الوادية إلى أن هناك عروضاً تتعلق بتخفيف الدفعة الأولى، أو الإعفاء من قيمة العمولة (5%)، بجانب عروض إضافية يحصل عليها المستأجر بعد مكوثه ستة أشهر في العقار، مؤكداً ضرورة الابتكار في القطاع، للحفاظ على الزخم الاستثماري فيه من خلال توفير عروض ذات قيمة كبيرة.

طلب قوي

من جهته، قال مؤسس ومدير شركة «الليوان الملكي للعقارات»، محمد حارب، إن هناك معروضاً فائضاً في السوق العقارية المحلية بالنسبة للشقق السكنية، مقابل الطلب القوي على الفلل والـ«تاون هاوس» في كل أرجاء الدولة.

وأفاد بأن الشركات الكبرى في قطاع التطوير العقاري تقدم عروضاً وصفها بالسخية لتأجير بناياتها، إضافة إلى عروض أخرى، موضحاً أن بعض الملاك يقدمون عروضاً بتخفيض الإيجارات لتأجير الوحدات الشاغرة، تصل أحياناً إلى 14 شهر إيجار بدل 12 شهراً، وأيضاً من دون عمولة بنسبة 5%، إذ كانت من المالك مباشرة.

وتوقع حارب أن يقدم مزيد من الملاك عروضاً إيجارية مع تدفق مزيد من السياح والمستثمرين إلى الدولة، بالتزامن مع فعاليات معرض «إكسبو 2020 دبي»، والتعافي الاقتصادي بعد جائحة «كورونا».

تصحيح

بدوره، قال المدير العام في شركة «عوض قرقاش للعقارات»، الدكتور رعد رمضان، إن العروض الإيجارية تعد تصحيحية أو تنافسية بين الشركات العقارية، وتؤثر في السوق، لكنه لفت إلى ضرورة وجود آلية ومعايير منظمة لها، وإلا سيحدث نوع من الإرباك في السوق العقارية.

زيادة الإقبال

في السياق ذاته، قال رئيس قسم التسويق في مجموعة «أراس العقارية»، علاء مسعود، إن إطلاق العروض الإيجارية من قبل بعض المطورين لجذب مستأجرين جدد، وملء الوحدات السكنية الشاغرة، يسهم في زيادة الإقبال من المقيمين في دبي، والعاملين خارج الإمارة، على حد سواء.

تحسن

وتوقع الخبير العقاري، محمد آل علي، تحسن سوق الإيجارات خلال الفترة المقبلة، مع زيادة العروض، التي اعتبرها مغرية، وجذب المستأجرين إلى دبي.

عقاريون: «العروض تأتي في إطار المنافسة بين الشركات لجذب مستأجرين جدد».

طباعة