«مينت»: مدعومة بتحسّن التجارة الإلكترونية والسداد بالبطاقات

«كورونا» تزيد نسب الدفع الإلكتروني 30% بـ «الخاص» و80% في «الحكومي»

صورة

أفادت شركة «مينت الشرق الأوسط»، المتخصصة في مجال التكنولوجيا المالية الرقمية، بأن تداعيات جائحة «كورونا» رفعت نسب الدفع الإلكتروني في مؤسسات القطاع الخاص، خلال العامين الماضي والجاري، إلى أكثر من 30%، مدعومة بتحسن مؤشرات التجارة الإلكترونية في مختلف القطاعات، وتفضيل السداد للمشتريات بالبطاقات الائتمانية، وتجنب التعامل بالأوراق النقدية خلال ذروة الجائحة من قبل معظم المستهلكين.

وقال الرئيس والمدير التنفيذي للشركة، عبدالرزاق العبدالله، لـ«الإمارات اليوم» في تصريحات صحافية على هامش لقاء عقدته الشركة، أخيراً، إن زيادة معدلات الدفع الإلكترونية كانت أكبر بكثير في معظم المؤسسات الحكومية، لتصل إلى 80% منذ بداية الجائحة، لافتاً إلى أن التوجهات الحكومية بتعزيز الدفع الإلكتروني أسهمت في مواجهة التحديات السابقة، المتعلقة بارتفاع التعاملات النقدية التقليدية، مع تفضيل عدد كبير من المتعاملين استخدامها، لاسيما خلال فترات ما قبل الجائحة.

وأشار العبدالله إلى أن السوق المحلية تشهد معدلات إقبال لافتة من مصارف متعددة للتحول بشكل موسع إلى الأنظمة الرقمية، خصوصاً مع كون الخدمات المصرفية الرقمية التفاعلية تعد أحد أبرز التوجهات العالمية الحديثة في القطاع البنكي حالياً، مقارنة بالمعاملات التقليدية السابقة.

وأكد أن معرض «إكسبو 2020 دبي»، ستكون له تأثيرات إيجابية كبيرة في زيادة الدفع الإلكتروني، سواء عبر منافذ البيع أو منصات التجارة الإلكترونية في مجالات مختلفة، منها الضيافة والطيران والتجزئة.

 

طباعة