كندا تستعرض خبراتها في التكنولوجيا والتعليم والسياحة

تستعرض كندا، عبر مشاركتها في معرض «إكسبو 2020 دبي»، خبراتها المتفوقة في مجالات التكنولوجيا المتقدمة والتعليم والسياحة، كما تروّج لمدى ثراء وتنوع ثقافتها. ويعد الموضوع الرئيس لجناح كندا، هو «نفكر في المستقبل»، إضافة إلى الموضوعين الفرعيين للابتكار والتنوع، بمثابة دعوة للاحتفال ببراعة الإنسان. وتسلط هذه الموضوعات الضوء على المكانة القيادية التي تتمتع بها كندا، ومقاطعاتها وأقاليمها، ومدنها في العديد من المجالات، بما في ذلك الذكاء الاصطناعي، والروبوتات، والتعليم، والرقمنة، والتطبيب عن بُعد، والتكنولوجيا النظيفة، والزراعة، والعلوم الصحية، والفضاء. ويمثل الموضوع الرئيس تأكيداً على عناصر التنوع والشمولية وحقوق الإنسان، والمساواة بين الجنسين. ويعتبر معرض «إكسبو 2020 دبي» أول حدث رئيس متاح للجمهور العام منذ بداية جائحة «كوفيد-19».

ويوفر فرصة فريدة لكندا لتنويع أسواقها الدولية، لاسيما في الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا، وذلك في إطار جهود التعافي الاقتصادي لمرحلة ما بعد «كوفيد-19».

وأعربت حكومة كندا عن ثقتها بالإجراءات التي اتخذتها حكومة الإمارات ومنظمو المعرض استجابةً للجائحة، ومن أجل حماية الزوار والعاملين في موقع الحدث العالمي.

ويُطلب من الزوار تقديم شهادة تطعيم، أو تقديم شهادة اختبار PCR بنتيجة سلبية، تم إجراؤه خلال 72 ساعة قبل الدخول لموقع المعرض.

طباعة