مفوض عام لوكسمبورغ: الإمارات تجمع العالم

لوكسمبورغ تشارك في «إكسبو 2020 دبي» تحت شعار «لوكسمبورغ المتعددة الموارد». من المصدر

أكّدت المفوض العام لـ«لوكسمبورغ » لدى «إكسبو 2020 دبي» ماغي ناجل، أن لوكسمبورغ والإمارات تربطهما علاقات استراتيجية متميزة تعود إلى ثمانينات القرن الماضي، إذ تعدّ الإمارات الشريك التجاري الأول لبلادها في منطقة الشرق الأوسط.

وقالت إن «لوكسمبورغ تعدّ من أولى الدول التي أعلنت مشاركتها في (إكسبو 2020 دبي) رسمياً، حيث تمثل المشاركة في أهم حدث ثقافي وحضاري على مستوى العالم مصدراً لخلق الفرص الإبداعية، وقد قررت لوكسمبورغ إهداء جناحها إلى دولة الإمارات للإبقاء على مصدر خلق الفرص الثنائية بين البلدين الصديقين مستمراً».

وأضافت أن «العلاقات الثنائية المتنامية بين البلدين الصديقين تواصل تطورها، والتي تعززت بافتتاح سفارة لوكسمبورغ في أبوظبي في 20 نوفمبر من عام 2011، وتتضمن (مكتب لوكسمبورغ للتجارة والاستثمار)، وهو بمثابة بوابة ديناميكية تساعد الشركات في منطقة الشرق الأوسط التي تسعى لتوسيع نطاق أعمالها في لوكسمبورغ، وترغب في دخول الأسواق الأوروبية».

وأشارت إلى أنه «تم تسجيل عدد كبير من شركات لوكسمبورغ في دولة الإمارات، إضافة إلى توقيع عدد من الاتفاقات الثنائية بين الدولتين، والقيام بعدد كبير من الزيارات الرسمية المتبادلة، ما عزز العلاقات بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات».

وحول دور الإمارات في تعزيز التعاون الدولي، لاسيما مع استضافة «إكسبو 2020 دبي»، قالت إن دولة الإمارات تقوم بدور محوري في جمع دول العالم، وتحفيز العمل الجماعي لمعالجة أهم فرص وتحديات المستقبل، الذي يأتي من إدراكها بأن التعاون وتعزيز العلاقات بين الدول يجعلنا أقوى.

وحول أهمية انعقاد «إكسبو 2020 دبي»، لاسيما خلال جائحة «كورونا»، التي تخيم على دول العالم، قالت إن «أزمة (كورونا) غيرت الطريقة التي نتفاعل ونتعايش بها معا، وقد أظهرت تلك الأزمة ترابطنا أكثر مما كنا نتخيل، وفي هذا الإطار يمكننا اعتبار فعالية (إكسبو 2020 دبي) أنها الإرادة المطلقة للتضامن والتعاون لإيجاد حل مشترك في عالم متغير».

وعن الرسالة الرئيسة لمشاركة لوكسمبورغ في «إكسبو 2020 دبي»، قالت إن لوكسمبورغ تشارك تحت شعار (لوكسمبورغ المتعددة الموارد)، بما يجسد مواصلة بلادها مسيرة التطوير لمواكبة الظروف المتغيرة، حيث عملت لوكسمبورغ على الاستفادة من مواردها البشرية والطبيعية والتقنية والصناعية والمالية لتعزيز مستقبلها.

وأضافت أنه «بفضل الاستخدام الذكي للموارد تمكنت لوكسمبورغ من الانتقال من كونها دولة زراعية لتصبح قوة صناعية ومركزاً مالياً عالمياً، مع التركيز على مجالات البحوث والتقنيات الرقمية وصناعات الفضاء».

وأوضحت أن «الاختيار وقع على شعار (لوكسمبورغ المتعددة الموارد) ليس فقط لعرض تجربة الانتقال الاقتصادي الملحوظ في الماضي، ولكنه يمثل التزامنا باستخدام مواردنا بشكل يسهم في تأسيس عالم أفضل، فموارد لوكسمبورغ يمكنها أن تعود بالنفع على الجميع».

وحول العوامل الرئيسة التي تميز جناح لوكسمبورغ في «إكسبو 2020 دبي»، قالت إنه يعدّ ضمن أكثر الأجنحة الجذابة في (إكسبو 2020)، كونه مستوحى من شكل شريط موبيوس، وهو شريط لا نهائي.

ويرمز الجناح إلى جهود لوكسمبورغ في تأسيس اقتصاد دائري، وتعزيزه بشكل مستمر على مدى العقود الماضية.

وأضافت أن «زيارة جناح لوكسمبورغ لن تكون مكتملة من دون زيارة (استراحة الشنجن)، حيث يفخر الجناح بكونه أحد المطاعم القليلة التي يوجد بها طاهٍ حائز (نجمة ميشلان)».

ماغي ناجل: «لوكسمبورغ من أولى الدول التي أعلنت مشاركتها في (إكسبو 2020 دبي) رسمياً».

طباعة