القطاع العقاري في دبي أظهر مستويات ثابتة من النمو على مدى الأشهر الماضية

مطورون يتوقعون معدلات قياسية في التداولات العقارية

صورة

أكد مطورون عقاريون أن السوق العقارية في دبي في طريقها إلى تحقيق معدلات قياسية في التداولات، بالتزامن مع تنظيم معرض «إكسبو 2020 دبي». وتوقعوا لـ«الإمارات اليوم» أن يعود القطاع إلى مستويات سنوات الانتعاش، خلال الأشهر الستة المقبلة، لافتين إلى أن القطاع العقاري في دبي أظهر مستويات ثابتة من النمو على مدى الأشهر القليلة الماضية.

مستويات قياسية

وقال الرئيس التنفيذي لـ«شركة سمانا للتطوير العقاري»، عمران فاروق، إن السوق العقارية في طريقها إلى تحقيق مستويات قياسية في التداولات خلال الأشهر الستة المقبلة، بالتزامن مع انطلاق فعاليات معرض «إكسبو 2020 دبي»، متوقعاً أن تلامس الأرقام مستويات سنوات الانتعاش في عام 2014.

وأضاف فاروق أن جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) أوجدت المزيد من الطلب على فئات معينة من العقارات، إذ ازداد الاهتمام بنمط المنتجعات الفاخرة، مشيراً إلى الزخم المتعلق بإطلاق مشروعات عقارية جديدة، إذ أطلقت الشركة ثلاثة مشروعات جديدة، هي: «سمانا بارك فيوز» بقيمة 130 مليون درهم، و«سمانا ويفز» بقيمة 165 مليون درهم، و«سمانا جولف أفينيو2» بقيمة 110 ملايين درهم.

مستويات سابقة

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لـ«شركة بريسكوت للتطوير العقاري»، محمد شافي، إن القطاع العقاري في دبي أظهر مستويات ثابتة من النمو على مدى الأشهر القليلة الماضية، متوقعاً أن تزداد هذه المعدلات مع انطلاق «إكسبو 2020 دبي»، وحضور المستثمرين المهتمين بالقطاع العقاري.

وأكد أن انطلاق «إكسبو 2020 دبي»، سيعمل على عودة مستويات السنوات السابقة، التي كان المنحنى العقاري فيها في صعود مستمر.

وتعتزم «بريسكوت للتطوير العقاري» تعزيز محفظتها العقارية، بمشروع جديد في الربع الأخير من العام الجاري، يقع على مقربة من موقع «إكسبو»، ويتضمن مجموعةً منازل ذكية ومفروشة بالكامل.

فرص عقارية

في السياق نفسه، قال الرئيس التنفيذي لـ«شركة الأندلس كورت يارد للتطوير العقاري»، صالح طباخ، إنه كان لـ«إكسبو 2020 دبي» مردوده الإيجابي على الاقتصاد الإماراتي، منذ إعلان الفوز بالتنظيم في عام 2013، مشيراً إلى أن القطاع العقاري يعد من أبرز المستفيدين من الحدث العالمي.

وأوضح طباخ أن القطاع العقاري يواصل النمو القوي، ويتطلع إلى زوار الحدث العالمي من سياح ورجال أعمال، للترويج لأبرز الفرص الاستثمارية المتوافرة في القطاع العقاري، ما يجذب شريحة تبحث عن العيش في دبي، والاستفادة من الرفاهية التي توفرها الحكومة، إضافة إلى الاستفادة من فرص تملك المشروعات التي تصل إلى نسبة 100% حالياً.

وقال إن القطاع العقاري يقدم فرصاً استثمارية مغرية، مع ضمان عائدات جيدة جداً، قد تصل إلى 9%، مؤكداً أن الاستجابة الكبيرة لحكومة الإمارات، ودبي خصوصاً، في التعامل مع الأزمات، وإقرار التسهيلات، وإصدار التشريعات، يضمن بقاء الطلب على العقار قوياً على المدى المنظور.

ولفت إلى أن المعرض فرصة مهمة لتسليط الضوء على قدرات إمارة دبي، ويسوق لنجاحاتها، ما يسهم في جذب فئات استثمارية جديدة، مع جذب الزوار الذين يتمتعون بوزن استثماري أكبر وجدية أعلى.

وأكد أن «إكسبو 2020 دبي»، فضلاً عن عوامل أخرى مثل الإقامات الذهبية، أسهمت في انتعاش الطلب العقاري منذ بداية عام 2021، ليتعافى القطاع من تداعيات الجائحة التي أثرت في الاقتصاد في عام 2020.

طباعة