بميزانية تبلغ 5 ملايين و550 ألف دولار

جناح السودان في «إكسبو 2020».. بلاد النيلين «أرض الفرص اللامتناهية»

صورة

كشف المسؤولون عن جناح السودان بمعرض «إكسبو 2020»، خلال مؤتمر صحافي عُقد أول من أمس بمقر القنصلية العامة لجمهورية السودان في دبي والإمارات الشمالية، عن آخر الاستعدادات لافتتاح الجناح تمهيداً لاستقبال الزوار، تزامناً مع انطلاقة الحدث، إذ يقام جناح السودان في هذا المعرض تحت شعار «السودان أرض الفرص اللامتناهية»، وتحدث خلال المؤتمر سفير السودان لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، محمد الأمين الكارب، مؤكداً أن شعار جناح السودان في هذا المعرض يعكس فعلاً أن السودان أرض الفرص والإمكانات غير المحدودة في مختلف المجالات، مثل مجالات الاستثمار في قطاعات الزراعة والثروة الحيوانية والمعادن والصناعات والبترول والغاز والتعليم، وغيرها، لافتاً إلى أن أهم ما يتميز به السودان، بلاد النيلين وأرض الحضارات، هو العنصر البشري الذي يتميز بكفاءة عالية.

وأثنى سفير السودان على العلاقات المتطورة والمتميزة التي تربط بين السودان ودولة الإمارات، التي أسس لها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

وتطرق السفير السوداني إلى أهمية إقامة هذا الحدث في منطقة ينتمي إليها أهل السودان وجدانياً وثقافياً ودينياً، ولديهم معها صلات قديمة ومتجذرة.

وتناول سفير السودان الدور الكبير والمجهودات المقدّرة التي قام بها الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، والمفوض العام لـ«إكسبو 2020 دبي»، في دعم مشاركة السودان في هذا الحدث، حتى يبرز جناح السودان بشكل يليق باسم ومكانة السودان في العالم.

وأشار سفير السودان إلى أن جناح السودان يتكون من ثلاثة طوابق، ومجهز من الجوانب كافة.

وتناولت المفوض العام لمعرض السودان في «إكسبو»، نبوية محمد محجوب، الجهود الكبيرة التي تمت، والعمل المتواصل من أجل أن تكون المشاركة في هذا الحدث متميزة من جميع الجوانب، بحيث تعكس على أرض الواقع الفرص والثروات الكبيرة التي يزخر بها بلد مثل السودان، لافتة إلى حرصهم من خلال هذا الحدث على جذب رؤوس الأموال ورجال الأعمال والشركات الكبيرة للاستثمار في السودان في مختلف القطاعات.

وأضافت «ستكون هناك فعاليات مصاحبة للحدث تمتد إلى ستة أشهر، إلى جانب عرض الإمكانات الاستثمارية الضخمة التي يتميز بها السودان، من خلال أفلام وشاشات عرض كبيرة».

وشددت محجوب على حرص السودان على إتاحة الفرصة لكل أفراد الجالية السودانية المقيمة في دولة الإمارات للمشاركة الفاعلة في الجناح، والعمل على إنجاح مشاركة السودان في هذا الحدث، من خلال العديد من المبادرات والأفكار المشتركة القابلة للتطبيق.

وتطرقت المفوض العام لجناح السودان في «إكسبو» إلى الميزانية المبدئية المخصصة لجناح السودان، التي تبلغ خمسة ملايين و550 ألف دولار.

وأكد القنصل العام لجمهورية السودان في دبي والإمارات الشمالية، أحمد عبدالرحمن، أن هذا الحدث يمثل فرصة عظيمة للسودان لكي يقدم نفسه بما يليق به، ولكي يعرّف العالم به وبالفرص الاستثمارية الكبيرة التي يزخر بها، مشدداً على أهمية تكاتف جهود جميع أبناء السودان من أجل مشاركة فاعلة ومتميزة للسودان في هذا الحدث العالمي الكبير.

وشدد القنصل السوداني على أهمية ترتيب البيت الداخلي السوداني، لاسيما من حيث قوانين الاستثمار والمحفزات التي ستقدم للمستثمرين، والامتيازات المتعلقة بهذا الأمر، فضلاً عن أهمية تبسيط الإجراءات للمستثمرين من خلال نافذة واحدة، لافتاً إلى الجهد الذي تم في هذا الخصوص، حتى تكون المعلومات عن الاستثمار في السودان متاحة للمستثمرين بمختلف اللغات، من خلال الموقع الإلكتروني لوزارة الاستثمار، وكذلك الموقع الإلكتروني لـ«إكسبو»، معتبراً أن استمرار المعرض لمدة ستة أشهر فرصة لإثراء المشاركة السودانية من حيث المبادرات.

وأثنى القنصل العام، أحمد عبدالرحمن، على شركائهم في مجالس الأندية السودانية الاجتماعية في دولة الإمارات، ودورها في دعم مشاركة السودان في هذا الحدث، مشدداً على الدعم الكبير الذي يقوم به الإعلام في عكس مشاركة السودان في معرض «إكسبو».

من جانبه، قدّم رئيس النادي الاجتماعي السوداني في عجمان، عوض رحمة، العديد من المقترحات البناءة، مؤكداً استعداد الأندية السودانية في دولة الإمارات للإسهام الفاعل في إنجاح مشاركة السودان.

طباعة