عبر منصّتها المتكاملة «إيكونيكس»

«دبي الجنوب» تنجز 4000 معاملة لدعم الدول المشاركة في «إكسبو 2020»

صورة

في إطار حرصها على توفير الدعم للدول المشاركة في معرض «إكسبو 2020 دبي»، وضمان اكتمال جميع أعمال تطوير أجنحة المشاركين الدوليين، ضمن الفترة الزمنية المتفق عليها، أعلنت مؤسسة مدينة دبي للطيران والشركة التابعة لها «دبي الجنوب»، عن إنجاز ما يزيد على 4000 معاملة، من خلال منصّتها المتكاملة «إيكونيكس»، التي تم تطويرها لتوفير التواصل المرن والموحّد بين «دبي الجنوب» وجميع الكيانات والسلطات المحلية الآخرى المتعلقة بـ«إكسبو»، من خلال بوابة ذكية موحّدة لجميع الخدمات.

تصاميم

وأوضحت «دبي الجنوب» في بيان، أمس، أن كل دولة مشاركة قدمت حزمة تصاميم ومخططات رئيسة، حيث تمت مراجعة جزء منها داخلياً، خصوصاً تلك المتعلقة بالتصميم الإنشائي والهندسة المعمارية، بينما تمت مشاركة ومناقشة الجوانب الأخرى مع السلطات المحلية للحصول على آرائها وإصدار شهادات عدم الممانعة لها.

وأضافت أنه بعد الانتهاء من أعمال المراجعة والتقييم من قبل جميع الأطراف المعنية، تم تجميع كل الحزم، وإحالتها إلى اللجان التنظيمية المختصة في معرض «إكسبو 2020 دبي».

خدمات

ومن بين الخدمات التي تم توفيرها، قيام «دبي الجنوب» بمراجعة واعتماد 252 تصميماً داخلياً مُجهزاً لأجنحة ومرافق موزعة في مناطق مختلفة في «إكسبو 2020»، إضافة إلى إصدار 93 رخصة بناء للدول المشاركة ومشروعات أخرى، منها على سبيل المثال، الجناح الرئيس في منطقة الفرص ومهبط الطائرات العمودية وساحات الاستقبال الرئيسة و«إكسبو مول» ومحطات الكهرباء الرئيسة الثلاث، فضلاً عن مبانٍ وخدمات مختلفة.

وتمت مراجعة التصاميم واعتمادها بالتنسيق مع السلطات المحلية المختصة، كما تم إصدار التصاريح وشهادات الإنجاز للعديد من المطاعم المحلية والدولية الشهيرة في «إكسبو 2020 دبي»، بعد حصولها على الاعتمادات التشغيلية اللازمة من السلطات المحلية الأخرى.

كما تم، أخيراً، الانتهاء من عمليات التفتيش النهائية لجميع الدول المشاركة في الوقت المناسب، للتأكد من جاهزيتها التامة يوم الافتتاح.

خدمات الطيران

وعلاوة على ذلك، أكد «مشروع محمد بن راشد للطيران»، أول منطقة حرة مخصصة لخدمات الطيران على مستوى المنطقة في «دبي الجنوب»، استعداده التام لاستقبال الزوّار، وتقديم أفضل الخدمات لهم عبر مبنى الطيران الخاص في المشروع.

ويأتي ذلك، في إطار التعاون المستمر بين «دبي الجنوب» والمؤسسات الحكومية المختلفة، للتأكيد على مكانة الإمارة، وعلى نحو يعكس سُمعتها المرموقة التي تعزّزت على مدى عقود.

كبار الشخصيات

وتم تجهيز مبنى الطيران الخاص لاستقبال أعداد كبيرة من كبار الشخصيات والمشاركين، بالتنسيق مع منظمي المعرض والجهات الحكومية المعنية الأخرى، على ضوء التوقعات التي ترجح زيادة عدد المسافرين من كبار الشخصيات عبر المبنى خلال الحدث العالمي. وستتم زيادة عدد مرافق اختبار «كورونا»، لضمان قضاء المسافرين أقل وقت ممكن في المبنى.

وإلى جانب ذلك، سيكون المشغلون الأرضيون في «مشروع محمد بن راشد للطيران» على أتم جاهزية للترحيب بالزوّار واستقبالهم وفق أعلى المعايير.

«دبي هيليبارك»

ومن أبرز المنجزات الأخرى قرب إطلاق المرحلة الأولى من مشروع «دبي هيليبارك» Dubai Helipark، مركز الطائرات العمودية التابع لـ«مشروع محمد بن راشد للطيران»، بهدف تلبية احتياجات كبار الشخصيات الذين يودون الاستفادة من أفخم وسائل النقل الحصرية لحضور المعرض، والتنقل جواً الى العديد من مهابط الطائرات العمودية في جميع أنحاء دولة الإمارات.

وستعمل خدمات تموين الطائرات، التابعة لشركة «طيران الإمارات»، من خلال منشأتها في «مشروع محمد بن راشد للطيران»، لمواكبة الطلب المتزايد للمسافرين القادمين عبر مبنى كبار الشخصيات.

دعم

وقال الرئيس التنفيذي لمؤسسة مدينة دبي للطيران، خليفة الزفين: «في الوقت الذي تتجه فيه أنظار العالم إلى ما ستقدمه دبي خلال المعرض، يسعدنا الإسهام في هذا الحدث العالمي الضخم». وأوضح: «تتمثل مهمتنا بـ(دبي الجنوب) في التناغم مع المبادرات والأنشطة الحكومية، لاسيما تلك الهادفة إلى تعزيز مكانة الإمارة على الخريطة العالمية». وأضاف الزفين: «مما لا شك فيه أن الجهود المخلصة للجهات الحكومية والخاصة في جميع أنحاء دبي لدعم الحدث، ستكون بمثابة شهادة على العزيمة الصادقة التي غرستها قيادتنا الرشيدة وكرّستها في مواطنيها».

«دبي الجنوب»

تم إطلاق «دبي الجنوب» مشروعاً لحكومة دبي في عام 2006، ويُعدّ مدينة تبلغ مساحتها 145 كيلومتراً مربعاً، في إطار مخطط رئيس يقوم على أساس إسعاد الفرد.

ويتم تقديم المدينة على أنها مشروع حضري رائد بدبي، صمم من أجل توفير 500 ألف فرصة عمل في بيئة اقتصادية متكاملة، تدعم جميع أنواع الأعمال والصناعات.

• تجهيز مبنى الطيران الخاص في «مشروع محمد بن راشد للطيران»، لاستقبال كبار الشخصيات والمشاركين، بالتنسيق مع منظمي «المعرض» والجهات الحكومية المعنية.

• إعطاء الموافقات وإنجاز أعمال التفتيش يتم بالتنسيق بين «دبي الجنوب» والسلطات المحلية الأخرى.

طباعة