«شل» تستكمل بيع أصول برية في مصر

النفط يرتفع جراء مخاوف تتعلق بالمعروض العالمي

«رويال دتش شل»: الصفقة حصلت على الموافقات التنظيمية المطلوبة. رويترز

ارتفعت أسعار النفط، أمس، لليوم الرابع على التوالي، بسبب مخاوف تتعلق بالمعروض العالمي، عقب إعصارين في الولايات المتحدة، لكن أول بيع لاحتياطات الخام الحكومية في الصين حدّ مؤقتاً من هذا الارتفاع.

وارتفع «خام برنت» 12 سنتاً أو 0.2% إلى 77.37 دولاراً للبرميل، بعد وصوله إلى أعلى مستوى منذ شهرين أول من أمس الخميس، وإغلاقه عند أعلى مستوى منذ أكتوبر 2018.

كما ارتفع سعر النفط الأميركي ستة سنتات أو 0.1% إلى 73.36 دولاراً للبرميل بعد أن أغلق مرتفعاً 1.5% في الجلسة السابقة في أعلى مستوى له منذ بداية أغسطس 2021.

وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية أن المخزونات تراجعت إلى أدنى مستوياتها منذ ما يقرب من ثلاث سنوات، بعد أن أدى الضرر الناجم عن إعصارين إلى ارتفاع معدلات السحب في الولايات المتحدة.

وتراجعت الأسعار لفترة وجيزة أمس، بعد أول بيع عام لاحتياطات الدولة في الصين. واشترت شركة «بتروتشاينا» المملوكة للدولة، وشركة «هينجلي» للبتروكيماويات أربع شحنات يبلغ مجموعها نحو 4.43 ملايين برميل، حسبما قالت مصادر مطلعة على مزاد الشراء.

وقال محللو مؤسسة «وودماك» قبل المزاد مباشرة، إنه لن يكون له تأثير يذكر على السوق، بسبب حجم البيع بالنسبة لاستهلاك الصين ووارداتها.

في سياق آخر، قالت شركة «رويال دتش شل»، أمس، إنها استكملت عبر وحدتيها: «شل مصر»، و«شل النمسا» بيع أصول منبع في الصحراء الغربية في مصر، إلى «شيرون بتروليم كوربوريشن» و«كيرن إنرجي».

وتشمل الصفقة، التي أعلن عنها في مارس الماضي، وتبلغ قيمتها 926 مليون دولار، حصة «شل مصر» في 13 امتيازاً برياً، وحصتها في شركة بدر الدين للبترول.

وذكرت «رويال دتش شل» في بيان، أن الصفقة حصلت على الموافقات التنظيمية المطلوبة.

طباعة