خبراء: الإمارات متقدمة في التحول الرقمي

أكد مختصون في قطاع التكنولوجيا من القطاعين الحكومي والخاص أن دولة الإمارات العربية المتحدة حققت مراكز متقدمة في مجال التحول الرقمي، وأوضحوا أن نجاح برامج التحول الرقمي في المؤسسات الحكومية والخاصة يحدده المهارات والرؤية البشرية والبنى التحتية، مشيرين إلى أهمية الاختيار الدقيق للبرامج بناء على أهداف ومعاير العمل في كل مؤسسة والبنى التحتية الموجودة فيها سواء أكانت تقنية أو أصول أو موارد بشرية لضمان نجاح عملية التحول.

وذكروا أن مزودي الخدمات التقنية لهم دور محوري في استراتيجيات التحول الرقمي في القطاعين الخاص والعام، لافتين إلى أن الخدمات المدارة لها تأثير إيجابي على قسم تقنية المعلومات في المؤسسات وتسهم في دعم الموظفين وتسهل على المؤسسة عملية التواصل مع المؤسسات الأخرى إلى جانب إمكانية تطوير أقسامها باستمرار.

جاء ذلك في الدورة الثانية من سلسلة فعاليات "نكست تيك" التي نظمتها شركة "سحاب للحلول الذكية" أمس، برعاية "مكتب الشارقة الرقمية" تحت عنوان "مستقبل المدراء التنفيذيين لإدارة المعلومات" وذلك في مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار، بمشاركة نخبة من الموظفين والمدراء المتخصصين في مجال التكنولوجيا من القطاع الحكومي في الشارقة.

وركزت فعاليات "نكست تيك"، التي تضمنت أربع جلسات حوارية، على أفضل الطرق التي تسهم في تعزيز قدرة المدير التنفيذي لإدارة المعلومات ومساعدته على تحديد أهدافه وإنجاز مهامه من خلال اطلاعه على التوجهات السائدة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والتحديات التي يواجهها، بما يسهم في تمكينه من تلبية احتياجاته المهنية ومتطلبات مختلف القطاعات التي يعمل بها، وسلطت الضوء على آليات توظيف خبراء تكنولوجيا المعلومات، ومنهم المدير التنفيذي لإدارة المعلومات والمدير التنفيذي للمعلومات الرقمية، لطاقاتهم الكامنة والمهارات التي يملكونها في خدمة المؤسسات والشركات التي يعملون فيها.

وتطرقت الجلسات إلى أهمية الاستراتيجية الرقمية في تمكين المؤسسات من مواكبة التطورات التكنولوجيا الرقمية ودورها في تعزيز كفاءتها، وتحسين الخدمات التي تقدمها لعملائها، ومدى أهمية امتلاك المؤسسة القدرات اللازمة في مجال تحليل البيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي لتطوير الاستراتيجية الرقمية.

كما تناولت الجلسات الجوانب التقنية لإنشاء مركز رقمي استراتيجي ومستدام لتعزيز التميز، وكيف يمكن للقطاع العام الاستفادة من إنشاء مثل هذا المركز وما هي المجالات الرئيسة التي يمكن توظيفه فيها، وما هي الأدوات الأخرى التي يمكن للقطاع العام اعتمادها لإنشاء مركز رقمي ناجح ومستدام لتعزيز التميز، وكيف يمكنه الحصول على هذه الأدوات؟

طباعة