استلهَمها من دول الخليج وتسلّط الضوء على ثقافات المنطقة وأسلوبها في مزج المطابخ العالمية

«إكسبو دبي» يكشف عن قاعة «نكهات المستقبل»

صورة

يقدم معرض «إكسبو 2020 دبي»، تجربة جديدة لتناول الطعام، عبر قاعة «نكهات المستقبل»، المستلهَمة من منطقة الخليج العربي، والتي تسلط الضوء على ثقافات المنطقة وأسلوبها الفريد في مزج المطابخ العالمية وتقديمها.

وأفاد المعرض، في بيان، أمس، بأن قاعة الطعام تسلط الضوء على التنوع والإبداع في مشهد الطعام المتطور باستمرار في منطقة الخليج، وهي بمثابة احتفال بالنكهات الرائعة والمواهب التي نشأت في دول الخليج.

ويضم الطابق الأرضي من القاعة مجموعات طهي متناوبة، تضم طهاة ومطاعم مختلفة لتُبرز تنوع المذاقات في كل دولة من دول الخليج، بما في ذلك إبداعات من دولة الإمارات والبحرين والكويت وعمان والسعودية.

كما يضم الطابق الأول، مطعماً فاخراً ومتكامل الخدمات يستضيف طاولة للطهاة وعروض طهي حية.

وتوفر جدران القاعة مساحة تتيح لفناني منطقة الخليج عرض أعمالهم الفنية.

وقال مدير إدارة الأطعمة والمشروبات في «إكسبو 2020 دبي»، جلال عبداللطيف، إن «من أفضل الطرق لاكتشاف بلد ما تذوق مأكولاته، وفي (إكسبو 2020)، سيتمكن الزوار من تجربة مطابخ من أنحاء العالم دون مغادرة الإمارات».

ويضم فريق القاعة، الطاهي العماني نادر العيسري، المقيم في دولة الإمارات، واللبناني محمد نجم؛ والكويتي خالد البكر، مبتكر مفهومَي «ميم كافيه» و«روتو»؛ وحاتم مطر مؤسس «ذا مطر فارم» (مزرعة مطر)، وضحى عبدالله العطيشان، أول طاهية تنفيذية في السعودية؛ وطاهية المعجنات كارمن رويدا، المقيمة في الإمارات والمعروفة بنهجها الفريد في تحضير المعجنات؛ وعدنان يماني، وهو صاحب مطعم في السعودية ومشارك في النسخة العربية من برنامج توب شيف؛ والإماراتي مصبح الكعبي، وهو محكّم شهير في دبي يُعرف بأسلوبه الحديث في الطبخ الإماراتي؛ والطاهي التركي صاحب المفاهيم المبتكَرة، ذوالفقار جامباظ، وهو مَن افتتح أخيراً مطعم بابا، الذي يركّز على المطبخ العثماني؛ وجون فافر فونسيكا، رئيس الطهاة في فندق «لو رويال ميريديان» أبوظبي؛ وجاي ويليامز، الحائز جائزة أفضل طاهٍ تنفيذي في فندق على مستوى الشرق الأوسط لعام 2020؛ والبحرينية رؤيا صالح.

طباعة