العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    شرط إجراء الحجز خلال سبتمبر

    «إعمار للضيافة»: تذكرتان مجانيتان لدخول «إكسبو» أثناء الإقامة في «العنوان» و«فيدا»

    أعلنت مجموعة إعمار للضيافة، الشريك الرسمي لخدمات الضيافة والفنادق لمعرض «إكسبو 2020 دبي»، عن استعدادها لاستقبال زوّار المدينة ضمن عرض استثنائي، موضحة أنه يُمكن للضيوف المقيمين في «العنوان للفنادق والمنتجعات» و«فيدا للمنتجعات والفنادق» بدبي، خلال الفترة ما بين الأول من أكتوبر المقبل، وحتى 31 مارس 2022، الحصول على تذكرتين مجانيتين لدخول «إكسبو» أثناء إقامتهم في الفندقين، شرط أن يتم الحجز الفندقي خلال سبتمبر الجاري.

    وكجزء من محفظتها المتنامية لأصول الضيافة وشراكاتها المتعددة، ستقوم مجموعة إعمار للترفيه، بتولّي إدارة «نادي 2020 من إعمار»، الواقع في ساحة الوصل بالمعرض المرتقب، حيث يمكن للضيوف أن يجدوا أنفسهم في قلب الحدث، نظراً لقربهم من قبّة الوصل، وجناح الإمارات.

    كما يمنح «نادي 2020 من إعمار» فرصة الاستمتاع بركن الضيافة، وصالة الفعاليات، وسط أجواء احتفالية تقليدية، إضافة إلى مشاهدة أضواء قبّة الوصل، والبرنامج الترفيهي لفعالية «اليوبيل» الذهبي لدولة الإمارات، وفعاليّات ليلة رأس السنة، وغيرها من الاحتفالات.

    ووفقاً لبيان صادر أمس، يتطلّع «نادي 2020 من إعمار» إلى إثراء بصر الضيوف وإشباع حواسهم في عالم متناغم يجمع بين ابتكارات أمهر الطهاة وأجمل الإطلالات والمناظر الساحرة وسط أجواء ترحيبيّة مريحة.

    وللراغبين بإضافة لمسة مميزة إلى فعاليّاتهم، سيقدم فريق العمل الخاص بمجموعة إعمار للضيافة، عدداً من الخدمات المتكاملة.

    ويستقبل «نادي 2020 من إعمار» الزوّار فقط من خلال «تذاكر ركن الضيافة» الحصرية من الموقع الرسمي لمجموعة إعمار للضيافة، والتي تتضمن تجربة الطعام المميزة لمدة ثلاث ساعات في ركن الضيافة تشمل كمية غير محدودة من المشروبات المنعشة والأطعمة اللذيذة، مع إطلالات خلاّبة على «الوصل بلازا».

    وقالت نائبة رئيس استراتيجية السوق والمبيعات لدى مكتب «إكسبو 2020 دبي»، سوماثي راماناثان: «إضافة إلى كونها الشريك الرسمي لخدمات الفنادق والضيافة لللحدث العالمي (إكسبو 2020 دبي)، فإن مجموعة إعمار للضيافة أحد موزّعي التذاكر المعتمدين لدينا، وهي تقوم بدور فاعل في مساعدتنا لاستقبال الملايين من الزوّار في أول (إكسبو) دولي يقام في المنطقة، والترحيب بهم في هذا الحدث الأروع والتجمّع الثقافي الأكبر في العالم».

    طباعة