برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    سجلت 254.6 مليار درهم.. وشكلت 18% من إجمالي التجارة الخارجية غير النفطية

    الصادرات الوطنية غير النفطية تنمو 10% خلال 2020

    إجمالي تجارة الإمارات الخارجية غير النفطية مع العالم خلال 2020 بلغت تريليوناً و403 مليارات درهم. أرشيفية

    كشف المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء أن إجمالي تجارة الإمارات الخارجية غير النفطية مع العالم خلال عام 2020 بلغت تريليوناً و403 مليارات درهم.

    وأوضح المركز في تقرير أصدره، أمس، أن الصادرات الوطنية غير النفطية جاوزت 254.6 مليار درهم، محققة ارتفاعاً بلغت قيمته 23.4 مليار درهم، ونسبته 10.1% مقابل عام 2019، لتشكل 18% من حجم تجارة الدولة مع العالم.

    وأشار التقرير إلى أن الصين كانت أكبر الشركاء التجاريين لدولة الإمارات، وحلّت في المركز الأول بإجمالي 174 مليار درهم، فيما استحوذت خمس دول على ما نسبته 43.5% من إجمالي الصادرات الوطنية الإماراتية غير النفطية للأسواق الخارجية، وجاءت سويسرا أولاً بقيمة جاوزت 29.2 مليار درهم.

    واستحوذت خمس دول هي: الصين، الولايات المتحدة، الهند، اليابان، وألمانيا على ما نسبته 41.6% من إجمالي الواردات إلى الدولة.

    تجارة غير نفطية

    وتفصيلاً، كشف المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء أن إجمالي تجارة الإمارات الخارجية غير النفطية مع العالم خلال عام 2020 بلغت تريليوناً و403 مليارات درهم.

    وأوضح المركز في تقرير أصدره، أمس، أن الصادرات الوطنية غير النفطية جاوزت 254.6 مليار درهم، محققة ارتفاعاً بلغت قيمته 23.4 مليار درهم، ونسبته 10.1% مقابل العام 2019، لتشكل 18% من حجم تجارة الدولة مع العالم، على الرغم من تداعيات جائحة «كوفيد-19».

    ووفقاً للمركز، فقد جاء الذهب الخام ونصف المشغول في مقدمة الصادرات الإماراتية للخارج بقيمة 105.6 مليارات درهم، يليه الألمنيوم الخام بقيمة 12.1 مليار درهم، ثم السجائر بقيمة 11.6 مليار درهم، فيما سجلت صادرات «بوليمرات الإيثلين» 9.2 مليارات درهم، والزيوت والمستحضرات البترولية الخفيفة 8.8 مليارات درهم.

    إعادة التصدير

    إلى ذلك، بلغ إجمالي قيمة إعادة التصدير من السلع غير النفطية خلال العام الماضي 363.4 مليار درهم، فيما أسهمت عمليات إعادة التصدير بنسبة 26% من إجمالي تجارة الإمارت الخارجية غير النفطية خلال عام 2020.

    وحلّت أجهزة الهاتف والاتصال في الشبكات في المركز الأول في سلع إعادة التصدير بقيمة 75.2 مليار درهم، يليها الألماس بقيمة 31.8 مليار درهم، ثم السيارات بقيمة 21.7 مليار درهم، فيما سجلت آلات المعالجة الذاتية للمعلومات 19.5 مليار درهم، والحُلي والمجوهرات 17.9 مليار درهم.

    قيمة الواردات

    وكشف التقرير أن إجمالي قيمة واردات الإمارات الخارجية غير النفطية خلال عام 2020 بلغ 785.1 مليار درهم، مستحوذة على نسبة 56% من إجمالي تجارة الدولة الخارجية من السلع غير النفطية.

    وجاء الذهب الخام أو نصف المشغول في مقدمة السلع المستوردة بقيمة 136.8 مليار درهم، يليه أجهزة الهاتف والاتصال في الشبكات بقيمة 74.9 مليار درهم، ثم السيارات بقيمة 38 مليار درهم،

    فيما سجل الألماس 31 مليار درهم، والزيوت والمستحضرات البترولية الخفيفية 30.7 مليار ردهم.

    الصين.. أكبر الشركاء التجاريين

    كشف تقرير المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء أن الصين كانت أكبر الشركاء التجاريين لدولة الإمارات خلال عام 2020، وجاءت في المركز الاول بإجمالي 174 مليار درهم.

    ووفقاً للتقرير، فقد استحوذت خمس دول على ما نسبته 43.5% من إجمالي الصادرات الوطنية الإماراتية غير النفطية للأسواق الخارجية، وجاءت سويسرا أولاً بقيمة جاوزت 29.2 مليار درهم.

    واستحوذت خمس دول هي: الصين، الولايات المتحدة، الهند، اليابان، وألمانيا على ما نسبته 41.6% من إجمالي الواردات إلى الدولة. وجاءت الصين أولاً بإجمالي 144.4 مليار درهم، ثم الولايات المتحدة والهند بإجمالي 60.5 مليار درهم لكل منهما، فيما حلّت اليابان في المركز الرابع بإجمالي 34.7 مليار درهم، ثم ألمانيا بإجمالي 26.7 مليار درهم.

    طباعة