العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    لإعادة زراعة 100 مليون شجرة على مستوى العالم بحلول 2025

    «ماستركارد» تقدّم لزوار «إكسبو 2020 دبي» فرصة التبرع «من أجل كوكبنا الثمين»

    صورة

    أعلنت «ماستركارد»، شريك تقنية المدفوعات الرسمي لـ«إكسبو 2020 دبي»، أنها ستقوم بتشغيل منصة الدفع وحجز التذاكر الخاصة بالحدث الدولي، لتتيح للزوّار الفرصة لدعم جهود مكافحة التغير المناخي. وتوفر «ماستركارد» ميزة إضافية، تمكّن زوار «إكسبو 2020 دبي» من التبرع لمصلحة التحالف «من أجل كوكبنا الثمين»، عند سداد ثمن تذاكرهم.

    ويهدف التحالف لإعادة زراعة 100 مليون شجرة على مستوى العالم بحلول عام 2025، حيث يحظى بدعم العديد من الشركاء الاستراتيجيين، بما فيهم «إكسبو 2020 دبي» وبنك الإمارات دبي الوطني. ويسعى التحالف لتضافر جهود الشركات والحكومات والمستهلكين لمواجهة التغير المناخي، ويمثل إشراك زوار «إكسبو 2020 دبي» في هذه الجهود خطوة مهمة نحو تمكين المستهلكين من اتخاذ إجراءات مباشرة وبسيطة لحماية كوكبنا.

    وعلى مستوى دولة الإمارات، سيتم تخصيص التبرعات لزراعة أشجار الغاف عبر البيئة الطبيعية في البلاد، إذ يمكن أن تسهم استراتيجيات إعادة زراعة شجر الغاف في دعم قدرة النظم البيئية الساحلية على التكيف مع تغير المناخ، وهو ما سيعود بالفائدة على البشر بصورة مباشرة، من خلال استعادة رصيد الثروة السمكية الذي تراجع مؤخراً، وتحسين جودة المياه، والحفاظ على الهوية الثقافية، وتحسين فرص السياحة البيئية، وغير ذلك.

    وفي وقت أصبح فيه المستهلكون في المنطقة أكثر استعداداً لاتخاذ إجراءات شخصية لمكافحة قضايا البيئة والاستدامة، تسعى شركة التكنولوجيا الرائدة عالمياً لتسليط الضوء على مسألة التغير المناخي خلال «إكسبو 2020 دبي».

    وبالتوازي مع افتتاح الحدث الدولي الأكبر في العالم، ستواصل «ماستركارد» تقديم بعض أفضل وألمع الابتكارات من حول العالم، وكذلك في الفترة التي تسبق انطلاق «إكسبو 2020 دبي»، ستكشف «ماستركارد» عن معرضها التجريبي المخصص للمستهلكين، والذي يقدم مجموعة لا حصر لها من الفرص والحلول المتطورة.

    طباعة