برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تشمل أسهم «دبي للاستثمار» و«شركة السوق» و«شعاع»

    «دبي المالي» يعتزم إطلاق 3 عقود أسهم مستقبلية جديدة في 19 سبتمبر

    حسن السركال: «تسارُع وتيرة توسّع سوق العقود المستقبلية، يعكس حرص السوق على توفير فرص متنوعة للمستثمرين».

    أعلن سوق دبي المالي، أمس، اعتزامه إطلاق عقود أسهم مستقبلية جديدة على الأسهم الفردية لثلاث شركات رائدة مدرجة في السوق، وهي: شركة دبي للاستثمار، شركة سوق دبي المالي، وشركة «شعاع كابيتال»، وذلك ابتداءً من 19 سبتمبر الجاري، مشيراً إلى أن ذلك يأتي في إطار استراتيجية السوق لتنويع الفرص الاستثمارية.

    وأوضح «دبي المالي»، في بيان، أن العقود المرتقبة سترفع عدد العقود المتداولة في السوق إلى 33 عقداً على الأسهم الفردية لـ11 شركة مدرجة، حيث تمتد آجال العقود إلى شهر وشهرين وثلاثة أشهر.

    وتشهد سوق العقود المستقبلية اهتماماً متزايداً من قِبل المستثمرين وشركات الوساطة على حد سواء، إذ بلغ إجمالي قيمة التداول عليها، منذ إطلاقها في 18 أكتوبر الماضي، 119 مليون درهم، من خلال تداول 336 ألف عقد.

    وقال الرئيس التنفيذي لسوق دبي المالي، حسن السركال، إن «تسارع وتيرة توسع سوق العقود المستقبلية، يعكس حرص سوق دبي المالي على توفير فرص متنوعة للمستثمرين، كما يلبي أيضاً الطلب المتزايد من جانب المستثمرين على هذا المنتج، في ظل سعيهم نحو تنويع محافظهم الاستثمارية والتحوط، إضافة إلى الاستفادة من تسهيلات الرافعة المالية، بما يمكنهم من زيادة أحجام الصفقات ونسب العوائد».

    وأضاف أنه يُمكن للمستثمرين تداول عقود الأسهم المستقبلية في سوق دبي المالي من خلال ثماني شركات وساطة، هي: «بي إتش إم كابيتال للخدمات المالية»، و«الرمز كابيتال»، و«الدولية للأوراق المالية»، والمجموعة المالية هيرميس (الإمارات)، و«مينا كورب للخدمات المالية»، و«سيكو للوساطة المالية»، و«الدار للأسهم والسندات»، و«أرقام سيكيوريتيز».

    يشار إلى أن سوق دبي المالي، يعد أول سوق مال متوافق مع الشريعة الإسلامية على المستوى العالمي منذ عام 2007، ويعد سوقاً ثانوياً لتداول الأوراق المالية الصادرة عن شركات المساهمة العامة، والسندات التي تُصدرها الحكومة الاتحادية، أو أي من الحكومات المحلية والهيئات والمؤسسات العامة في الدولة، وكذلك الوحدات الاستثمارية الصادرة عن صناديق الاستثمار المحلية، أو أي أدوات مالية أخرى محلية أو غير محلية يقبلها السوق.

    طباعة