برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مجلس الأعمال الإماراتي - الروسي يبحث تعزيز التعاون السياحي

    عقد ملتقى الأعمال الإماراتي - الروسي جلسته الثالثة مقر غرفة تجارة وصناعة روسيا في بالعاصمة موسكو، بمناسبة زيارة وفد الدولة برئاسة غرفة تجارة وصناعة الشارقة إلى مدينتَي موسكو وسانت بطرسبورغ.

    وتهدف الزيارة، التي تستمر حتى 12 سبتمبر الجاري، إلى تعزيز مستوى التعاون الاقتصادي والتجاري، والاستثمار المتبادل بين الشارقة وروسيا، وذلك في إطار العلاقات المتنامية بين دولة الإمارات وروسيا على مختلف الصعد.

    وحضر الملتقى، الذي أقيم تحت عنوان «العلاقات الإماراتية - الروسية في مجال التعاون السياحي»، وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، الدكتور أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي، عبر تقنية الاتصال المرئي.

    وقال الفلاسي إن «هذا اللقاء يدل على مدى التفاعل بين مجتمعَي الأعمال في البلدين، ويعكس الرغبة الصادقة بينهما في زيادة التعاون الاقتصادي»، مشيراً إلى أن دولة الإمارات تعد من الوجهات الرئيسة للسائح الروسي نتيجة للتسهيلات والمزايا المتعددة التي توفرها الدولة، تماشياً مع رغبة ومتطلبات السائح الروسي، وهذا ما تعكسه الزيادة المطردة في عدد الرحلات السياحية التي تؤكد قوة العلاقات بين البلدين.

    وأضاف أن مثل هذه اللقاءات ستسهم في رفع معدلات التعاون السياحي خلال الفترة المقبلة، لافتاً إلى أن التدابير الاحترازية والخطوات السباقة التي اتخذتها دولة الإمارات منذ اللحظة الأولى لانتشار الجائحة عالمياً، أسهمت بشكل كبير في تسريع تعافي القطاع السياحي.

    الإمارات تعد من الوجهات الرئيسة للسائح الروسي، نتيجة للتسهيلات والمزايا التي توفرها.

    طباعة