العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أكدت تمتّع «القطاع» ببنية تقنية ذات مواصفات عالمية

    «الصيرفة والتحويل المالي»: جاهزون لتقديم جميع الخدمات خلال «إكسبو»

    محمد الأنصاري: «الصرافات مستعدة للتعاون مع أي جهة لتسهيل الخدمات المالية لمنطقة المعرض وما حولها».

    أكدت مؤسسة مجموعة الصيرفة والتحويل المالي، استعداد جميع شركات الصرافة في دولة الإمارات لتقديم خدمات تغيير واستبدال العملات، وكذا تحويل الأموال لزوار وضيوف معرض «إكسبو 2020 دبي» الذي تنطلق فعالياته أول أكتوبر المقبل.

    وقال رئيس مجلس إدارة المؤسسة في الدولة، محمد الأنصاري، إن قطاع الصرافة في الإمارات يتمتع ببنية تقنية ذات مواصفات عالمية ويوفر جميع خدمات تحويل العملات والتحويل المالي عبر عدد من القنوات السريعة تجاه الوجهات كافة.

    وأضاف الأنصاري لـ«الإمارات اليوم» أنه من المتوقع أن تكون المعاملات التجارية المنتظرة خلال فترة المعرض الممتدة على مدار ستة أشهر كبيرة، مشيرا إلى أنه «عادة ما تتم التحويلات عن طريق البنوك في مثل تلك الحالات، لكن هذا لا يمنع من وجود حصة تتم عبر الصرافات، ومما يشجع على ذلك رسوم التحويل المنخفضة».

    وتوقع الأنصاري أيضا أن تكون للمدفوعات الرقمية نصيب كبير خلال فعاليات المعرض الدولي، إذ إن كثيرا من الأفراد لا يفضلون حمل النقود «الكاش»، مؤكدا أن الدولة استعدت لهذا الأمر جيدا، حيث لديها بنية مدفوعات إلكترونية متطورة جدا وتضاهي أكبر الوجهات التجارية في العالم.

    كما أكد أن الصرافات أيضا مستعدة للتعاون مع أي جهة لتسهيل الخدمات المالية لمنطقة المعرض وما حولها، مع وجود جاهزية عالية على مستوى الفروع وكذلك الكادر البشري.

    يشار إلى أن عدد شركات ومكاتب الصرافة في دولة الإمارات يبلغ 97 شركة بحسب بيانات المصرف المركزي، والتي تنتشر عبر أجاء دولة الإمارات وتستحوذ على حصة تعادل أكثر من 80 % من تحويلات العاملين بالدولة نحو بلدانهم الأصلية فيما تذهب الحصة المتبقية للبنوك كما تنشط في سوق تغيير واستبدال العملات بشكل واضح لاسيما في مواسم السفر والأعياد.

    طباعة