العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    يتماشى مع أجندة حكومة دبي في مجال تأهيل وتطوير كوادرها الإماراتية

    اقتصادية دبي تطلق برنامج «سفراء التنافسية»

    سامي القمزي: «دبي تتعمق بشكل أكبر لتجعل القدرة التنافسية ثقافة وأسلوب حياة».

    أطلق «مكتب دبي للتنافسية» في اقتصادية دبي، بالتعاون مع المعهد الدولي للتطوير الإداري بسويسرا، برنامج الدبلوم المهني «سفراء التنافسية»، الأول من نوعه في مجال التنافسية على مستوى دولة الإمارات، وذلك في إطار الجهود لدعم وتدريب وبناء القدرات الفنية للمواطنين في مجال التنافسية.

    وأفاد بيان صدر أمس، بأن البرنامج يتماشى مع أجندة حكومة دبي في مجال تأهيل وتطوير كوادرها الإماراتية في المجالات التخصصية، مثل استشراف المستقبل، التنافسية العالمية والذكاء الاصطناعي، حيث تتجه المدينة نحو هدفها المتمثل في أن تكون أفضل المدن عالمياً في التنافسية.

    ويركّز البرنامج على تأسيس بيئة تعليمية مثالية مدعومة بأحدث المنصات والأدوات، لتمكين موظفي حكومة دبي، وتحديداً من هم في المستويات الإدارية والفنية في مجال البحوث والدراسات والاستراتيجيات، ومجالات القدرة التنافسية الأخرى ذات الصلة، ليكونوا سفراء التنافسية في مؤسساتهم.

    وبحسب البيان، تم اختيار مرشحين من عدد من الجهات الحكومية، للدفعة الأولى من البرنامج، بناءً على الأولوية المعطاة للتنافسية في خطة دبي الاستراتيجية 2030 على أن تبدأ في السادس من سبتمبر 2021 وتستمر شهرين.

    وقال المدير العام لاقتصادية دبي، سامي القمزي، إن التنافسية هي العنصر الحيوي الذي يدمج رؤية دبي وطموحاتها ويعزّز الاستباقية والجاهزية للمستقبل.

    وأضاف: «تتبنى الحكومات في جميع أنحاء العالم تقنيات وأساليب جديدة لتوفير تجربة متميزة في مجال ممارسة الأعمال وجودة الحياة، ونرى دبي تتعمق بشكل أكبر لتجعل القدرة التنافسية ثقافة وأسلوب حياة، والتي ستنعكس في جميع مناحي الحياة بالإمارة».

    وأوضح أن برنامج الدبلوم المهني «سفراء التنافسية» سيضمن أن تكون التنافسية جزءاً لا يتجزأ من الثقافة التي توجه الإماراتيين والجهات الحكومية في خدمة الدولة ومجتمعها.

    من جانبه، قال مدير مكتب دبي للتنافسية في اقتصادية دبي، هاني الهاملي، إن البرنامج المهني سيؤسس كادراً من الإماراتيين الواعين بالمكونات التقنية لتحقيق التنافسية والحفاظ عليها، بما في ذلك الأساسيات والمنهجيات، وأفضل الممارسات التي ستصنف دبي على أنها الأكثر تنافسية على مستوى العالم.

    وأضاف: «يهدف البرنامج إلى تعزيز المفاهيم الأساسية للتنافسية وأهميتها على مستوى إمارة دبي، والتعرف على المؤشرات والتقارير العالمية، وآليات قياسها».

    طباعة