العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    ضمن محفظة مشروعاتها المحلية والعالمية

    «إينوك» تسجّل 55 مليون ساعة عمل آمنة خلال 3 أعوام

    «المجموعة» أكدت حرصها على تطبيق أفضل الممارسات في مجال الصحة والسلامة والبيئة. من المصدر

    سجّلت مجموعة «إينوك» 55 مليون ساعة عمل آمنة، ضمن محفظة مشروعاتها المحلية والعالمية كافة بين عامي 2018 و2021، التي تتضمن مشروعات عدة، مثل: تشييد عدد من منشآت تخزين النفط في الفجيرة وجبل علي، وخطوط الأنابيب والبنى التحتية والمباني الصناعية، إضافة إلى مشروع توسعة مصفاة جبل علي، وما يرتبط بتلك المشروعات من أنشطة عالية الخطورة تشمل التعامل مع المواد الخطرة.

    وأفادت «إينوك» في بيان، أمس، بأن هذا الإنجاز يأتي ثمرة لحرص المجموعة المتواصل على تطبيق أفضل الممارسات في مجال الصحة والسلامة والبيئة، والتزامها بغرس ثقافة عمل تقوم على أسس السلامة والكفاءة.

    وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة «إينوك»، سيف حميد الفلاسي، إن «(إينوك) تلتزم بحماية صحة وسلامة موظفيها وشركائها وعملائها»، مشيراً إلى أن «الإنجاز الجديد يأتي تأكيداً لهذا الالتزام الراسخ، ولحرصنا الدائم على تطبيق أفضل ممارسات الصحة والسلامة والبيئة ركناً أساسياً من ثقافتنا المؤسسية».

    وأضاف: «على مدار السنوات أطلقت فرق عملنا مبادرات عدة، تهدف إلى تأسيس بيئة عمل آمنة لجميع الموظفين والشركاء، لاسيما في أعقاب جائحة (كوفيد-19)، التي أكدت على ضرورة التحلي بمستويات أعلى من المرونة، والتركيز أولاً على الصحة والسلامة، وترسيخ مكانتنا جهة عمل مفضّلة».

    وأوضح الفلاسي أن «من أبرز المشروعات التي أسهمت في تحقيق هذا الإنجاز، مشروع توسعة مصفاة جبل علي ومشروع تشييد البنية التحتية اللازمة من خطوط الأنابيب ومنشآت التخزين لنقل وتخزين البتروكيماويات إلى مصنع الفارابي في السعودية، فضلاً عن المشروع القائم لمدّ خط أنابيب نقل وقود الطائرات إلى مطار آل مكتوم الدولي، ومشروعات تجديد منشآت التخزين في دبي والفجيرة، علاوة على محطة توزيع صهاريج الوقود التابعة لشركة «هورايزون للتوزيع المحدودة»، ومستودعات «إينوك» في منطقة جبل علي الصناعية، وغيرها من المشروعات.

    طباعة