العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مصرفيان: يسمح بدفع المشتريات فقط عبر «البطاقات»

    عدم تحديث بيانات المتعاملين يوقف سحب رواتبهم

    وقف التعاملات على الحساب سحباً وإيداعاً عند تأخر تحديث البيانات. . أرشيفية

    قال متعاملون، إن بنوكهم أوقفت سحب «الكاش» تماماً من حساباتهم المصرفية، سواء عن طريق الصراف الآلي أو من خلال «الكاشير»، مؤكدين أنهم لم يتمكنوا أيضاً من سحب أي مبالغ من رواتبهم، رغم تحويلها من قبل الشركات والجهات التي يعملون فيها، وذلك لمدة أربعة أيام متتالية لنزول الراتب.
    وأوضحوا لـ«الإمارات اليوم»، أن البنوك طلبت الهوية الأصلية وجواز السفر الأصلي، رغم أن كل الجهات تعتمد الهوية مستنداً كافياً في كثير من التعاملات، مشيرين إلى أن البنوك أيضاً طلبت الحضور للبنك، ولم تعترف بأي نسخ للتحديث، تم إرسالها إلكترونياً عبر البريد، ما أجبرهم على زيارة الفرع.
    من جانبه، قال المصرفي، عمران محمد، إن «هناك تعليمات واضحة من المصرف المركزي، ملزمة للبنوك، بتحديث بيانات المتعاملين، ضمن مبادرة (اعرف عميلك) وعادة البنوك ترسل رسائل نصية أكثر من مرة، تطلب من العميل زيارة الفرع، ومعه المستندات الأصلية، مثل الهوية وجواز السفر، ليظهر وضع الإقامة بالنسبة للوافدين، أو صلاحية الجواز وغيرها من البيانات الأساسية».
    وأضاف أن «بعض المتعاملين يتأخر في التحديث لمدة تزيد على شهر، لذا يتم وقف التعاملات على الحساب، سحباً وإيداعاً، لكن يسمح بإجراء المشتريات باستخدام بطاقات الخصم المباشر من الحساب». من جهته، قال المصرفي، مصطفى أحمد، إن «تحديث بيانات المتعاملين دورياً، أمر أساسي في البنوك، تماشياً مع تعليمات مكافحة غسل الأموال ومكافحة تمويل الإرهاب، والبنوك تبلغ العميل قبل وقف السحب بوقت كاف، وقبل انتهاء صلاحية مستنداته، لذا يجب ألا يتأخر، حتى يتم وقف السحب أو الإيداع على حسابه»، لافتاً إلى أن وقف سحب (الكاش)، يكون من ماكينة الصراف الآلي، ومن أمام «الكاشير» أيضاً، في حال كانت هناك مشكلة تتعلق بصحة توقيع العميل.
    ودعا أحمد، المتعاملين إلى تحديث بياناتهم المصرفية لضمان سهولة التعامل، وعدم وقف عمليات السحب أو تعطيل إنجاز المعاملات.

    طباعة