العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    ارتفعت بقيمة تصل إلى 3.5 دراهم للغرام

    تجار: زيادة الأسعار و«الموسم الدراسي» يحدان من الطلب على المشغولات الذهبية

    سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً بلغ 219.5 درهماً. تصوير: أشوك فيرما

    ارتفعت أسعار الذهب بنهاية الأسبوع الماضي، بقيمة راوحت بين 2.75 و3.5 دراهم للغرام من مختلف العيارات، مقارنة بأسعارها في نهاية الأسبوع السابق، بحسب مؤشرات الأسعار المعلنة في دبي والشارقة.
    وأشار مسؤولو منافذ لتجارة الذهب والمجوهرات، لـ«الإمارات اليوم»، إلى أن الحدود السعرية للذهب، وانشغال عدد كبير من المتعاملين ببدء الموسم الدراسي الجديد، وسداد الالتزامات المالية المتعلقة به، أسهمت في انتشار مظاهر البطء في الطلب على شراء المشغولات الذهبية الجديدة، لافتين إلى أن الأسواق شهدت عمليات بيع محدودة، تركزت في قطع صغيرة.
    بدورهم، أفاد متعاملون بأنهم أجلوا خطط الشراء لمستلزماتهم من هدايا المشغولات عقب رصد زيادات في الأسعار، وأنهم اضطروا لشراء قطعة أو قطعتين لمناسبات حالية.
    وتفصيلاً، قال المستهلك، عادل سميح، إنه «بعد جولة على منافذ بيع المشغولات والمجوهرات، قرر تأجيل الشراء لهدايا من المشغولات بعد رصد زيادة الأسعار، لاسيما مع وجود التزامات مالية أخرى، تتعلق بالموسم الدراسي الجديد».
    وأشار المستهلك، مروان إبراهيم، إلى أنه «قرر شراء قطعة صغيرة من المشغولات، وتأجيل شراء قطع أخرى، حتى عودة الأسعار لمعدلات منخفضة خلال الأيام المقبلة، وفقاً لبعض التوقعات التي تتردد في الأسواق».
    وأضاف المستهلك، خالد عبدالحق، أن الزيادات السعرية الأخيرة، ترفع كلفة الشراء لقطع المشغولات، إذا ما تم احتسابها مع الكلفة المرتفعة والمصنعية، ولذلك قرر تأجيل الشراء.

    بدوره، قال مدير شركة «ريكيش للمجوهرات»، ريكيش داهناك، إن «الأسواق تسيطر عليها حالياً مظاهر البطء في الطلب على شراء المشغولات الجديدة، وذلك مع انشغال عدد كبير من المتعاملين حالياً بسداد الالتزامات المالية المتعلقة ببدء العام الدراسي الجديد، إضافة لتأجيل البعض الآخر قرار الشراء بسبب الحدود السعرية المرتفعة لأسعار الذهب، والتي شهدت زيادات متتالية خلال الفترة الأخيرة».
    وأضاف أن «السبائك والعملات الذهبية تشهد حالياً حالة من الركود أيضاً، سواء ما يتعلق بعمليات البيع أو الشراء، وذلك لترقب المتعاملين في ذلك القطاع مزيداً من الارتفاع، حتى يتمكنوا من بيع ما بحوزتهم للمتاجر».

    من جهته، قال مدير شركة «جوهرة بغداد لتجارة الذهب»، انتصار ورد، إن «هناك عوامل عدة دعمت انتشار مظاهر بطء الطلب التي تسيطر على معظم منافذ البيع حالياً»، مبيناً أن «أبرز تلك العوامل، تتركز في عدم جاذبية الحدود السعرية المرتفعة حالياً للمتعاملين، وانشغال عدد من المتعاملين بسداد الالتزامات المالية الخاصة باحتياجات بدء العام الدراسي الجديد، إضافة إلى أن عدداً كبيراً من المتعاملين لايزال في عطلة سنوية خارج الدولة».
    وأشار إلى أن «معظم المتعاملين حالياً يحددون بعض المشغولات التي يرغبون في شرائها، لكن مع تأجيل قرار الشراء، لحين تسجيل الأسعار معدلات منخفضة محفزة على الشراء».
    واعتبر مدير شركة «دهكان للمجوهرات»، جاي دهكان، أن «حالة البطء التي يشكو منها تجار أخيراً، لم تمنع من وجود بعض المبيعات التي تركزت في قطع من الهدايا الصغيرة للمشغولات الذهبية، إضافة إلى زيادة إقبال الزائرين من خارج الدولة على الشراء، لاسيما من المتاجر الموجودة بالمراكز التجارية».
    إلى ذلك، بلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 219.5 درهماً، بارتفاع قيمته 3.5 دراهم، مقارنة بأسعاره في نهاية الأسبوع السابق، فيما سجل سعر الغرام عيار 22 قيراطاً مبلغ 206.25 دراهم، بزيادة 3.25 دراهم، ووصل سعر الغرام عيار 21 قيراطاً إلى 196.75 درهماً، بارتفاع بلغ 3.25 دراهم، كما وصل سعر الغرام من عيار 18 قيراطاً إلى 168.75 درهماً، بزيادة 2.75 درهم.
    • الأسواق شهدت عمليات بيع محدودة، تركّزت في قطع صغيرة من المشغولات.
    • السبائك والعملات الذهبية تشهد أيضاً حالة من الركود، في البيع أو الشراء.

    طباعة