العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    بقرار من مكتوم بن محمد

    القاضي عمر المهيري مديراً لمحاكم مركز دبي المالي العالمي

    عمر المهيري. من المصدر

    أصدر سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي رئيس مركز دبي المالي العالمي، قراراً بتعيين القاضي عمر المهيري مديراً لمحاكم مركز دبي المالي العالمي، حيث سيتولى مسؤولية الإشراف العام على الشؤون الإدارية لمحاكم المركز، وبما يتفق مع قواعد الحوكمة المعتمدة والاختصاصات والصلاحيات التي حدّدها القانون رقم (5) لعام 2021 بشأن مركز دبي المالي العالمي، إضافة إلى مهام منصبه نائباً لرئيس محاكم المركز.

    وأعرب رئيس محاكم مركز دبي المالي العالمي، القاضي زكي عزمي، عن بالغ الشكر والعرفان لسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، لتوجيهات سموه ومتابعته المستمرة، ولما يوليه من اهتمام دائم بتطوير المركز والارتقاء بمكانته عبر إتاحة الفرص أمام الكوادر الوطنية المشهود لها بالكفاءة العالية للمشاركة بصورة أكبر في دفع مسيرة التنمية في دبي.

    وقال: «تشرفت بالعمل جنباً إلى جنب مع نائب رئيس محاكم مركز دبي المالي العالمي لما يقرب من ثماني سنوات، أدى خلالها دوراً محورياً في أن تتبوأ محاكم مركز دبي المالي العالمي مكانتها المرموقة كإحدى المحاكم التجارية الرائدة، فيما كان لإسهاماته بالغ الأثر في التعامل بمهنية عالية مع التحديات غير المسبوقة التي فرضتها جائحة كوفيد-19، وأتطلع إلى مواصلة العمل مع القاضي عمر المهيري، لضمان استمرار مساهمة محاكم المركز في تعزيز مكانة دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة كوجهة عالمية لأنشطة المال والأعمال».

    من جانبه، أعرب القاضي عمر المهيري عن خالص الشكر والامتنان إلى سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، للثقة الغالية التي منحها سموه إياه بالتكليف الجديد، مؤكداً بالغ اعتزازه بتولي مهامه مديراً لمحاكم مركز دبي المالي العالمي، مؤكداً مواصلة العمل على رفع مكانة محاكم مركز دبي المالي العالمي من خلال الالتزام الراسخ بأعلى المعايير وتقديم أرقى الخدمات وأفضلها جودة.

    وقال القاضي المهيري: «اكتسبت خلال عملي في محاكم مركز دبي المالي العالمي لأكثر من 16 عاماً خبرة لا تقدر بثمن، وإنه لشرف وفخر لي أن أتولى مسؤولياتي مديراً لمحاكم المركز. نجحنا في تحقيق هدفنا في الريادة في توظيف أحدث التقنيات لتسريع عملية التقاضي والفصل في القضايا في محاكم المركز، ونواصل العمل على رصد وتبنّي أفضل الممارسات العالمية المتوافقة مع متطلباتنا نحو مزيد من التطوير والارتقاء بكفاءة الأداء».

    طباعة