برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    عقاريان: توقعات بتخطي حاجز الـ 300 مليار بنهاية 2021

    191 مليار درهم تصرفات عقارات دبي خلال 8 أشهر

    صورة

    حققت التصرفات العقارية في دبي (المبيعات والرهون والهبات) ما قيمته 27.85 مليار درهم، خلال شهر أغسطس 2021، ليصل إجمالي التصرفات العقارية في الإمارة إلى 191.1 مليار درهم خلال ثمانية أشهر، وذلك وفقاً لبيانات دائرة الأراضي والأملاك في دبي.

    وأشارت البيانات إلى ارتفاع التصرفات العقارية في دبي بنسبة 42%، خلال أغسطس الماضي، مقارنة بشهر يوليو السابق، الذي سجلت فيه التصرفات ما قيمته 19.6 مليار درهم، ليرتفع إجمالي التصرفات العقارية في الإمارة من 163.15 مليار درهم خلال سبعة أشهر، إلى 191.1 مليار درهم بنهاية أغسطس الماضي.

    وقال خبيران عقاريان، لـ«الإمارات اليوم»، إن أداء التصرفات، خلال شهر أغسطس، جاء متماشياً مع التوقعات المتفائلة بأن عقارات دبي ستستمر في المنحنى الصاعد، الذي بدأته منذ شهر يناير الماضي، حيث من المتوقع أن تتجاوز التصرفات حاجز الـ300 مليار درهم بنهاية العام الجاري، بدعم من أسباب عدة أبرزها انطلاق فعاليات «إكسبو 2020 دبي» في الشهر المقبل.

    التصرفات العقارية

    وتفصيلاً، حققت التصرفات العقارية في دبي (المبيعات والرهون والهبات) ما قيمته 27.85 مليار درهم، خلال شهر أغسطس 2021، ليصل إجمالي التصرفات العقارية في الإمارة إلى 191.1 مليار درهم خلال ثمانية أشهر، وذلك وفقاً لبيانات دائرة الأراضي والأملاك في دبي.

    وأشارت البيانات الصادرة من الدائرة إلى ارتفاع التصرفات العقارية في دبي بنسبة 42%، خلال أغسطس، مقارنة بشهر يوليو السابق، الذي سجلت فيه التصرفات ما قيمته 19.6 مليار درهم.

    وأظهرت أن قيمة التصرفات العقارية في الإمارة توزعت ما بين «مبيعات» بقيمة 87.75 مليار درهم، ورهون بقيمة 88.56 مليار درهم، وهبات بقيمة 14.87 مليار درهم.

    ولفتت إلى أن التصرفات العقارية، في أغسطس الماضي، حافظت على المنحنى الصعودي الذي بدأته منذ بداية عام 2021، حيث وصلت ذروتها، في يونيو الماضي، بقيمة بلغت نحو 30.4 مليار درهم.

    المنحنى الصاعد

    من جانبه، أرجع الرئيس التنفيذي لشركة «ستاندرد للعقارات»، عبدالكريم الملا، صعود منحنى مبيعات عقارات دبي، منذ بداية عام 2021 وحتى أغسطس الماضي، إلى عوامل عدة، أبرزها اقتراب موعد انطلاق «إكسبو 2020 دبي»، متوقعاً تحقيق التصرفات العقارية رقماً يتجاوز 300 مليار درهم بنهاية العام الجاري.

    وأِشار إلى أن من العوامل الأخرى المساعدة لعودة الزخم للقطاع العقاري، عودة الحياة الطبيعية بشكل أقرب إلى ما قبل الجائحة، مع الأخذ بالاحتياطات الصحية وكثافة جرعات التطعيم للطلاب مع عودة المدارس.

    وقال الملا إن «الحدث الدولي المرتقب، قادر على توليد المزيد من الاهتمام بسوق العقارات في دبي من قبل المستثمرين والمقيمين، على حد سواء»، مشيراً إلى أن «(المعرض) أوجد منافسة كبيرة بين المطورين، لتقديم عروض مغرية، تجسدت في إقبال كبير من جانب المستثمرين على ضخ استثمارات في قطاع العقارات خلال الفترة الماضية».

    التحركات السريعة

    من جهته، قال الرئيس التنفيذي لشركة «ماج للتطوير العقاري»، طلال موفق القداح، إن «هناك حركة نشطة تشهدها السوق في دبي، ويرجع ذلك إلى اقتراب انطلاق معرض (إكسبو 2020 دبي)، بالإضافة إلى التحركات السريعة والحاسمة من جانب الحكومة في مواجهة (كوفيد-19)، ما أعطى ثقة كبيرة لدى العالم بأن دبي لن تُغلق في أي أزمة من الأزمات».

    وأوضح أن السوق تشهد تحركاً بشكل كامل في جميع القطاعات، ومنها السياحة والفنادق، والعقارات.

    وأشار القداح إلى أن قطاع العقارات في دبي أمامه فرصة فريدة بدعم من معرض «إكسبو 2020 دبي»، الذي سيزيد من النشاط الاقتصادي في الإمارة بشكل خاص ودولة الإمارات عموماً، مع جذب المزيد من السياح والمقيمين الجدد، علاوة على المستثمرين، فكل مستمر جديد في أي نشاط هو فرصة للقطاع العقاري للنمو، باعتبار أن كل مستثمر وكل إقامة جديدة يخلقان طلباً على القطاع.

    ولفت إلى أن هذا الزخم، الذي أوجده تنظيم المعرض، خلق منافسة كبيرة بين المطورين لتقديم عروض مغرية، تشمل مختلف أنواع العقارات، سواء السكنية أو التجارية أو الفندقية أو الإدارية، مؤكداً أن هناك فرصة أمام القطاع العقاري، في الوقت الحالي، لتحقيق مستويات قياسية تقارب سنوات الطفرة العقارية، مع انطلاق معرض «إكسبو 2020»، وذلك بدعم من زيادة شهية المستثمرين العقاريين للدخول إلى سوق دبي.

    • أداء التصرفات، خلال أغسطس، يتماشى مع توقعات متفائلة بأن عقارات دبي ستستمر في المنحنى الصاعد.

    • «إكسبو» قادر على توليد المزيد من الاهتمام بسوق العقارات من قِبَل المستثمرين والمقيمين.

    طباعة