برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    وكالات سفر تبدي تفاؤلاً.. وتعتبر القرار خطوة كبرى لعودة السياحة إلى معدلات ما قبل «كوفيد-19»

    فتح التأشيرات السياحية ينعش قطاعات التجزئة والطيران والفنادق

    صورة

    اعتبرت وكالات سياحة وسفر أن قرار فتح تأشيرات السياحة للحاصلين على اللقاح المضاد لفيروس «كوفيد-19» من جميع دول العالم، اعتباراً من اليوم الإثنين، خطوة كبرى نحو عودة السياحة إلى معدلاتها قبل الجائحة، ويدعو إلى التفاؤل بمستقبل السياحة في الإمارات، فضلاً عن أنه يبشر ببدء موجة جديدة من السياحة إلى الدولة ترفع حركة السياحة والسفر الوافدة إلى دولة الإمارات بنسبة تصل إلى 50%، وارتفاع نسب الإشغال الفندقي، وزيادة أعداد مرتادي مراكز التسوّق التجارية، ودعم نشاط قطاعي تأجير السيارات والطيران.

    وكانت الإمارات أعلنت، أخيراً، عن استقبال طلبات تأشيرات السياحة للسياح الحاصلين على الجرعات الكاملة للقاح «كورونا»، المعتمدة من منظمة الصحة العالمية، اعتباراً من اليوم.

    وذكرت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، والهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، أن القرار يشمل الدول التي تم منع القدوم منها مسبقاً، مع إلزامية الفحص المخبري السريع «بيه سي إر» في المطار، على أن تبقى الاشتراطات السابقة سارية على الفئات غير المطعمة، شاملاً الفئات المستثناة غير المطعمة.

    خطوة كبرى

    قال المدير العام لـ«وكالة البادي للسفريات»، محمد الصاوي، إن «قرار دولة الإمارات بفتح تأشيرات السياحة للحاصلين على اللقاح المضاد لفيروس (كوفيد-19)، من جميع دول العالم، اعتباراً من اليوم الإثنين، خطوة كبرى نحو عودة السياحة إلى معدلاتها قبل الجائحة، إذ سيؤدي إلى استعادة 50% على الأقل من حركة السياحة الوافدة قبل الجائحة».

    وأضاف أن «القرار يفتح الطريق أمام زيادة حركة السياحة إلى الإمارات بشكل كبير، خصوصاً من جانب عائلات المقيمين والطلاب، وطالبي السياحة العلاجية، ورحلات المغامرات، فضلاً عن سياحة التسوّق والترفيه والأعمال والمعارض والمؤتمرات. كما ينعكس إيجاباً على زيادة الوفود المشاركة والزائرة لمعرض (إكسبو 2020 دبي)». وتوقع الصاوي أن تشهد حركة الطيران نشاطاً كبيراً، مع زيادة متوقعة في أسعار التذاكر نتيجة لزيادة الطلب، فضلاً عن ارتفاع نسب الإشغال الفندقي بنسب تراوح بين 20 و30%.

    ورأى أن «القرار جاء في وقته تماماً، نتيجة زيادة أعداد المطعمين بشكل كبير خلال الفترة الراهنة،

    لاسيما في الدول المصدرة للسياحة إلى الإمارات، فضلاً عن أنه يدعو إلى التفاؤل بمستقبل السياحة في الإمارات».

    «إكسبو 2020 دبي»

    من جانبه، اتفق الرئيس التنفيذي لـ«شركة نيرفانا للسفر والسياحة»، علاء العلي، على أن قرار فتح تأشيرات السياحة للمطعمين من جميع دول العالم، سيؤدي إلى زيادة حركة السياحة والسفر الوافدة إلى الإمارات بنسبة تصل إلى 50%، وسينعكس إيجاباً على «إكسبو 2020 دبي».

    وأكد أن القرار مهم للغاية، لاسيما أنه سيكون له انعكاسات إيجابية عدة على العديد من القطاعات، وسيؤدي إلى نشاط كبير في حركة الطيران من بعض الأسواق العربية والآسيوية، كما سيرفع نسب إشغالات في الفنادق بنسب تجاوز 20%، فضلاً عن ارتفاع عدد مرتادي المراكز التجارية، وقطاع تأجير السيارات.

    موجة سياحية

    في السياق نفسه، قال المدير العام لـ«شركة الياسمين للسياحة والسفر»، صلاح خالد سالم، إن «القرار يبشر ببدء موجة جديدة من السياحة إلى الدولة ترفع عدد السياح بنسب كبيرة، كما تنشط حركة الطيران، وترفع إشغالات الفنادق».

    وأكد أن القرار جاء في وقته تماماً مع انتهاء الإجازات الصيفية، وفى فترة يمكن وصفها بأنها تشهد حركة سفر هادئة، لتستمر حركة السياحة والطيران نشطة خلال الفترة المقبلة، لافتاً إلى أن الإمارات تسعى بشكل دائم ومبتكر إلى استمرار حركة السياحة الوافدة على مدار جميع أشهر السنة.

    ورأى أن القرار يؤكد نجاح دولة الامارات في السيطرة على «كوفيد-19»، في وقت يتجه في العديد من دول العالم إلى إغلاق الحدود وتشديد القيود.

    حركة سياحية نشطة

    توقع الخبير السياحي، سعيد عبدالله الحمادي، حركة سياحية نشطة تزيد عدد الزوار بنسب تراوح بين 40 و50%.

    وأوضح أن «إيجابيات القرار ستمتد إلى قطاعات مرتبطة بالسياحة، لاسيما الفنادق التي ستشهد زيادة في عدد نزلائها بنسب 30%، فضلاً عن زيادة رحلات شركات الطيران، لاسيما الوطنية، وعدد وجهاتها».

    وأكد أن «الإمارات تتبع سياسة مدروسة في ما يتعلق بالجذب السياحي، مع الالتزام الكامل بالإجراءات الاحترازية، ما يدعم ثقة الزوار».

    طباعة