العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «أبوظبي للأوراق المالية» يخفّض عمولات التداول 50%.. ويمدّد فترة التداول

    اعتباراً من 3 أكتوبر.. «دبي المالي» يُمدّد ساعات التداول إلى 5 ساعات يومياً

    أعلن سوق دبي المالي، أمس، عن تمديد ساعات التداول إلى خمس ساعات يومياً بدلاً من أربع ساعات، اعتباراً من الثالث من أكتوبر 2021.

    وقال الرئيس التنفيذي للسوق، حسن السركال، إن هذه الخطوة تعزز من مكانة السوق وجهة استثمارية رئيسة، وتسهم في استقطاب شرائح أوسع وأكثر تنوّعاً من المستثمرين، لاسيما الأجانب الذين يبدون اهتماماً متواصلاً بالسوق، ومن ثم فإن تمديد ساعات التداول من شأنه منح المستثمرين عموماً، والأجانب خصوصاً، مرونة أكبر ومساحة زمنية أوسع لإنجاز أنشطتهم الاستثمارية في السوق.

    ويمتلك سوق دبي المالي قاعدة ضخمة ومتنوعة من المستثمرين ينتمون إلى 207 جنسيات مختلفة، كما أن المستثمرين الأجانب يستحوذون على 48.2% من تداولاته. وشهد السوق على مدى السنوات الماضية زيادة متواصلة في نسبة ملكية المستثمرين الأجانب لتصل إلى 18.5% من إجمالي القيمة السوقية للأسهم المدرجة بنهاية يونيو 2021، كما مثل الأجانب 69% من المستثمرين الجدد في السوق في النصف الأول من 2021.

    في سياق متصل، أعلن سوق أبوظبي للأوراق المالية عن خفض عمولات التداول على جميع الصفقات بنسبة 50%، اعتباراً من يوم الثلاثاء الموافق الأول من سبتمبر المقبل، فضلاً عن تمديد ساعات التداول لمدة ساعة إضافية واحدة، على أن يتم افتتاح التداول عند الساعة 10 صباحاً، ويستمر التداول فيه لغاية الساعة الثالثة ظهراً، بدءاً من الثالث من أكتوبر المقبل.

    وقال رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي للأوراق المالية، محمد علي الشرفاء الحمادي: «يسرنا أن نتمكن من تلبية دعوات المستثمرين والمصدّرين والوسطاء لخفض عمولات التداول، وتمديد ساعات التداول، ويعكس ذلك زيادة الطلب على الاستثمار في الشركات المدرجة في أبوظبي».

    وتابع: «يوفر سوق أبوظبي للأوراق المالية فرصاً استثمارية عالية النمو، ضمن أطر تنظيمية عالمية المستوى، وبيئة عمل مستقرة وخالية من الضرائب، كما يسهم تمديد ساعات التداول في جذب مزيد من الاستثمارات الدولية».

    • سوق دبي المالي يمتلك قاعدة مستثمرين ينتمون إلى 207 جنسيات.

    طباعة