برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    "أبوظبي المالي" يخفض عمولات التداول 50% اعتبارا من سبتمبر

    أعلن سوق أبوظبي للأوراق المالية عن خفض عمولات التداول على جميع الصفقات بنسبة 50% و ذلك اعتباراً من يوم الثلاثاء الموافق الأول من سبتمبر وكذلك تمديد ساعات التداول لمدة ساعة إضافية واحدة على أن يتم افتتاح التداول عند الساعة 10 صباحاً ويستمر التداول فيه لغاية الساعة 3 ظهراً و ذلك بدءًا من تاريخ 3 أكتوبر.

    ويعتبر خفض رسوم التداول - لتصبح 0,025% بدلاً من 0,05% - الثالث الذي يقوم به السوق خلال أقل من ثلاث سنوات والثاني خلال عام 2021. ويأتي أيضاً قرار تمديد فترة التداول ساعةً إضافية، بعد ما كان يتم إغلاقه سابقاً عند الساعة 2 ظهراً، لمواءمة ساعات التداول في السوق مع العديد من أسواق الأوراق المالية العالمية. وتندرج هذه المبادرات ضمن إطار استراتيجية ADX One التي تم الإعلان عنها مطلع العام الحالي لتعزيز نشاط السوق وأيضاً لزيادة السيولة.

    وقال رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي للأوراق المالية محمد علي الشرفاء الحمادي،  "يسرنا أن نتمكن من تلبية دعوات المستثمرين والمصدرين والوسطاء لخفض عمولات التداول وتمديد ساعات التداول، ويعكس ذلك زيادة الطلب على الاستثمار في الشركات المدرجة في أبوظبي. ويوفر سوق أبوظبي للأوراق المالية فرصاً استثمارية عالية النمو ضمن أطر تنظيمية عالمية المستوى وبيئة عمل مستقرة وخالية من الضرائب، كما يساهم تمديد ساعات التداول في جذب المزيد من الاستثمارات الدولية".

    من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية سعيد حمد الظاهري، "تتماشى مبادراتنا في خفض عمولات التداول وتمديد ساعات التداول مع أفضل الممارسات الدولية، وتساعدنا أيضاً على تحقيق الهدف الرئيسي لاستراتيجية ADX One في تعزيز السيولة وزيادة القيمة السوقية. كما تدعم هذه المبادرات جهودنا الدؤوبة التي بذلناها على مدار العام الماضي لتوفير أفضل المنتجات والخدمات للمصدرين والمستثمرين. وسنواصل العمل لتعزيز سيولة السوق بينما نمضي قدماً في تنفيذ اسراتيجيتنا الطموحة ADX One التي أطلقناها مطلع هذا العام".

    يشار إلى أن المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية ارتفع مؤخراً إلى مستوى 7700 نقطة للمرة الأولى مدعوماً بسلسلة من الإدراجات وزيادة مشاركة المستثمرين الدوليين. علاوةً على ذلك، ارتفع المؤشر بنسبة 51% منذ بداية العام حتى الآن، مما يجعله واحداً من أفضل مؤشرات الأسهم أداءً في العالم.

    طباعة