برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    لإدارة وتشغيل 400 نشاط وفعالية

    شباب الإمارات يشاركون في تصميم برامج وفعاليات «جناح الشباب» في «إكسبو 2020»

    اللقاء عقد بمشاركة نحو 100 شاب وشابة من الكوادر الإماراتية. وام

    عقدت المؤسسة الاتحادية للشباب لقاء حول مشاركة الشباب في تصميم برامج وفعاليات «جناح الشباب» في معرض «إكسبو 2020 دبي». وشهد اللقاء مشاركة نحو 100 شاب وشابة من الكوادر الإماراتية، ممن سيعملون بالتعاون مع 20 فريق عمل على إدارة وتشغيل أكثر من 400 نشاط وبرنامج وفعالية ستعقد في الجناح، والذي كشف عنه بالتزامن مع اليوم العالمي للشباب، وسيعمل كمنصة رئيسة لكل المبادرات والمشاريع المرتبطة، بإشراك وتمكين الشباب والاحتفاء بمواهبهم وعرض تجاربهم وتسليط الضوء على إسهاماتهم وإنجازاتهم وسيخدم أكثر من 300 ألف شخص.

    وتخلل اللقاء عرض فريق المؤسسة الاتحادية للشباب لخطة تفصيلية لبرنامج جناح الشباب، بالتعاون مع مركز الشباب العربي وعدد كبير من المؤسسات الوطنية والإقليمية والدولية، التي ستقوم باستعراض النموذج الإماراتي لتمكين الشباب وإطلاق مجموعة من المبادرات الشبابية الجديدة التي تواكب مئوية دولة الإمارات 2071، وتتيح الفرصة أمام جميع الشباب والمؤسسات من حول العالم للتعرف إلى أفضل النماذج والتجارب والخدمات المقدمة للشباب والرامية إلى تطوير بيئة حاضنة لتمكين الشباب وتحفيزهم على المساهمة الفاعلة في خدمة الوطن على الصعيد الوطني والمحلي والإقليمي والدولي.

    وجمع اللقاء مدير عام المؤسسة الاتحادية للشباب والرئيس التنفيذي لمركز الشباب العربي، سعيد النظري، وفريق عمل المؤسسة بالشباب المشارك، لتصميم مبادرات مشتركة تسهم في تمكين الشباب في إدارة الجناح وتنظيم فعاليات وأنشطة وبرامج لضمان مشاركة الشباب في مختلف مراحل التنفيذ والتطوير، بما يعكس تطلعات ورؤى وطموحات الشباب في هذه التظاهرة العالمية.

    كما سيعمل النظري والفريق مع المشاركين على مواصلة رفع تصورات موجزة لتحسين وتطوير جناح الشباب، ومن أجل تنفيذ الأفكار والمقترحات وفق الإطار الزمني لمعرض «إكسبو» وبما يضاعف الفرص المتاحة أمامهم وكل رواد المعرض من الشباب والمؤسسات المعنية بالاستفادة من طاقاتهم وإبداعاتهم في مختلف الحقول.

    فرصة ذهبية

    وقال النظري: «أمام شباب الإمارات فرصة ذهبية لترجمة رؤية القيادة الرشيدة بتقديم صورة الإنسان الإماراتي وإنجازاته كأحد أهم وأغلى موارد الدولة، بفكره وقيمه ومعتقداته وشخصيته المستمدة من فكر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، من خلال نافذة (إكسبو) العالمية وجناح الشباب الذي سيتحول إلى وجهة لكل من لديه روح وطاقة وفكر شباب من مختلف أرجاء العالم، وسيكون منصة تجمع شباب العالم على وضع الحلول حول أهم الأولويات العالمية، وسيحتفي بابتكارات الشباب ومشاريعهم الإبداعية».

    برنامج العمل

    وأضاف: «سنعمل مع الشباب على تطوير برنامج العمل بما يوظف طاقاتهم في التصميم والإدارة والتنظيم على مدار أيام المعرض من الأول من أكتوبر 2021 حتى نهاية مارس 2022، وسنحتفل في ختامه بعشرات قصص النجاح بعزيمة الشباب، ولذلك سيكون هذا الجناح هو الحاضنة لكل الفعاليات الشبابية في (إكسبو 2020 دبي)».

    من جهته، قال رئيس قسم المبادرات القائمة في المؤسسة الاتحادية للشباب، راشد الشامسي، إن «الفريق يعمل على تكثيف تواصله مع مختلف المؤسسات والجهات للاستفادة من خدمات جناح الشباب بجانب المكاتب المخصصة لعمل المتطوعين وتسهيل مهماتهم في ميدان المعرض».

    وقدم الشامسي عرضاً مفصلاً للمبادرات التي سيتم تنظيمها بما فيها «أضواء شبابية»، ومبادرة «ملتقى رواد الأعمال الشباب الخليجي»، وتنظيم أكثر من 16 حلقة شبابية، بالتزامن مع 15 مناسبة واحتفالاً عالمياً، ضمن أجندة الأمم المتحدة، وإنشاء منصة بيانات معنية بتوثيق مساهمات الشباب في مختلف القطاعات الداعمة لاستضافة دولة الإمارات لهذا الحدث العالمي والبرنامج الوطني لقيم الشباب الإماراتي.


    سعيد النظري:

    • «الشباب سيجسد رؤية ودعوة القيادة الرشيدة لتقديم إنجازات الإنسان الإماراتي للعالم».


    خطة تنظيم الجناح

    شهد اللقاء الذي عقدته المؤسسة الاتحادية للشباب عرض خطة تنظيم الجناح لاستضافة «الملتقى العالمي لشباب الإمارات»، و«ملتقى القيادات الإماراتية الشابة»، و«سوق المزارعين الشباب»، وبرامج تخصصية مثل «القيادات الإعلامية العربية الشابة»، و«سوق مشاريع الشباب العربي»، و«منصة فرص الشبابية»، إضافة إلى تفعيل العمل الشبابي المشترك على مستوى المنطقة والعالم من خلال «الاجتماع العربي للقيادات الشابة»، وإشراك الشباب في قضايا تؤثر بشكل عميق في مستقبل الأجيال المقبلة، مثل مواجهة التغيّر المناخي من خلال إطلاق «مجلس الشباب العربي للتغير المناخي».

     

    طباعة