برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «أرض الابتسامات».. رقص ملكي وسط الأزهار وعروض الصوت والضوء

    تايلاند تستعد لـ «إكسبو 2020 دبي» بأكبر جناح لها منذ 150 عاماً

    مع بدء العد التنازلي لانطلاق «إكسبو 2020 دبي»، أكتوبر المقبل، كشفت تايلاند النقاب عن ملامح وميزات جناحها ذي التصميم الفريد والمعاني المدهشة.

    ويستضيف هذا التجمع العالمي المذهل، الذي يأتي تحت شعار «تواصل العقول وصنع المستقبل»، تجارب غنية لا مثيل لها في الشرق الأوسط والعالم، في وقت تعتزم فيه تايلاند عبر «إكسبو 2020 دبي» إقامة شبكة اتصالات جديدة وقوية، واتخاذ خطوات مهمة نحو بناء مستقبل أكثر استدامة.

    جناح تايلاند

    وتهدف تايلاند بمشاركتها في «إكسبو 2020 دبي» عبر أكبر جناح لها في التاريخ منذ 150 عاماً، إلى إبراز المفهوم الكامن وراء «تايلاند الرقمية» أو «ديجيتال تايلاند»، فضلاً عن رؤيتها الاقتصادية المدفوعة تقنياً.

    ولهذا الغرض، عينت وزارة الاقتصاد الرقمي والمجتمع التايلاندية (دي آي)، وكالة تعزيز الاقتصاد الرقمي (ديبا) لتكون الهيئة المسؤولة عن تمثيل الأمة التايلاندية.

    تم تنظيم الجناح التايلاندي بشكل أساسي من قبل «شركة إنديكس كرييتيف فيلدج»، وهي أكبر شركة إبداعية في مجال الهندسة المعمارية في تايلاند، وشركة «أو بي 3 إكسبو» للاستشارات، ومقرها دولة الإمارات، فضلاً عن أشهر المقاولين، بما في ذلك «أركيد ستار».

    وسيوفر جناح تايلاند المذهل، بيئة ملهمة للنقاش والتعاون داخل فضاء رحب من الإبداع والاستدامة، وسيكون الزوار على موعد لتبادل الأفكار ومناقشة كيف يمكن للابتكار والتكنولوجيا الرقمية تعزيز الاقتصاد أو حتى تحسين المجتمع ككل.

    وفضلاً عن ربط تايلاند ببقية أجنحة العالم المشاركة في «إكسبو 2020 دبي»، سيعمل الجناح على إظهار عجائب الثقافة التايلاندية الأصيلة، في حين ستكون كامل مساحة الجناح مليئة بالألوان والديكورات الساحرة، ما يوفر لكل زائر استقبالاً ترحيبياً رائعاً.

    وسعياً لتعزيز علاقات الصداقة مع الجميع، فقد ابتكر الجناح الذي يحمل شعار: «معجزة الابتسامات» مساراً لرحلة راقية ومفيدة عبر الجوهر الحقيقي لتايلاند.

    زهور وعروض

    وعلى نحوٍ أسطوري وبأسلوب بصري بكل ما للكلمة من معنى، سيتم تغطية الجناح بـ500 زهرة تايلاندية اصطناعية جاءت باسم «سعيد الحظ»، كل واحدة منها منسوجة بعناية لتمثل النمو المستمر للأمة وتطورها. وسيجري الاحتفال بهذه الأزهار الجميلة في كل مساء مع عرض «دوك راك» للضوء والصوت.

    في الوقت نفسه، تدمج عروض «تاي أيكونيك» اليومية تقاليد الماضي والحاضر معاً بطريقة تفاعلية جذابة. كما تحتفل «تاي فايتنج» بالقوة المذهلة للملاكمة التايلاندية، كما تعرض «تاي ريثم» جمال الفن والموسيقى والرقص عبر مناطق البلاد المتنوعة.

    بدورها، تدعو «تاي ميراكال» الجمهور لمشاهدة الرقصة الملكية «خون» التي أدرجتها منظمة «يونسكو» ضمن قائمة التراث العالمي.

    مأكولات تايلاندية

    ومن المعروف بأن المطاعم في جميع أنحاء العالم تشتهر بأطباقها الملونة والنكهة المتعددة، وفي هذا الجانب تعد أوقات تناول الوجبات في جناح تايلاند من الأولويات، حيث سيقدم «ذا تيست أوف تايلاند» مجموعة فاخرة من المأكولات الإقليمية المفضلة، بما في ذلك طبق «باد تاي»، ودجاج «ساتيه»، و«ماسامان كاري»، وحساء «توم يام غونج»، وأكثر من ذلك بكثير عندما يطهو مطعم «ليتل بانكوك دبي» الأطباق بطريقته التي لا تضاهى.

    وفي الشأن ذاته، توفر السوق التايلاندية، مكاناً مثالياً لشراء الهدايا التذكارية المصنوعة يدوياً، والتي تشمل الهدايا ومستحضرات التجميل، والإكسسوارات من شركة «فيجا إنترتريد آند إكسبشن».

    ثقافة ومناسبات

    وسيحظى الضيوف في جناح تايلاند الجميل بتجربة أفضل ما في الثقافة التايلاندية والأعمال والتكنولوجيا من خلال برنامج الأحداث الخاصة الذي تشمل أبرز فعالياته أسبوع الغذاء والصحة التايلاندي، واليوم الوطني التايلاندي، ومهرجان تايلاند الرقمي والابتكار، ومهرجان السعادة. كما سيضيف سفراء جناح تايلاند، الذين تم اختيارهم نظراً لمواهبهم ومهاراتهم، لمسات من السحر الشخصي للجناح.

    باتانابانتشاي: نتطلع بشغف إلى رؤيتكم جميعاً في دبي قريباً جداً

    قالت السكرتيرة الدائمة لوزارة الاقتصاد الرقمي والمجتمع، والمفوض العام لقسم جناح تايلاند، أجارين باتانابانتشاي: «أنا وفريق عمل تايلاند متحمسون بقوة لتقديم خططنا المستقبلية والتواصل مع بقية دول العالم في (إكسبو 2020 دبي)، ونحن ملتزمون تماماً بتهيئة بيئة متينة ومستدامة لتنعم وتستمتع بها الأجيال المقبلة».

    وأضافت: «نأمل من خلال عرض إنجازاتنا والاحتفاء بها، أن نثبت أنه لا توجد حدود لقدرتنا على الإنجاز، كما أنني فخورة للغاية بتقديم سفرائنا متعددي المواهب، الذين سيمنح كل منهم جناحنا، لمسة شخصية، ناهيك عن الشخصيات الكرتونية للجناح، وهما (راك)، و(متالي) اللذان سيفاجئان الزوار بوجودهم في عدد من المواقع العامة بالمدينة في الفترة التي تسبق المعرض. إننا نتطلع بشغف إلى رؤيتكم جميعاً في دبي قريباً جداً».

    «زهرة التاج»

    يدمج تصميم جناح تايلاند جاذبية الضيافة التايلاندية بكل مكوناتها الفريدة لإبهار الجمهور للوهلة الأولى، وذلك باستخدام زهرة تايلاندية مشهورة تسمى «دوك راك» (زهرة التاج) التي تمثل التحيات الحارة من الشعب التايلاندي والتطور المستمر.

    وكمصدر إلهام لتصميم الهندسة المعمارية للجناح، ستتشابك أزهار «دوك راك» حول الجناح مثل الستائر الزهرية. كما تم وضع سقف الجملون، وهو سمة مميزة للعمارة التايلاندية، على مدخل الجناح للتعبير عن رقة التحية التايلاندية الجميلة، أو «واي».

    وتم اختيار إكليل الزهور التقليدي أو «Puang Malai» كرمز لجناح تايلاند لتمثل الصداقة والترحيب التي يتوقعها الضيوف من الشعب التايلاندي. وسيتم صقل الزهور وترتيبها رقمياً في خطوط، لإظهار الاتصال الرقمي غير المحدود الذي يربط الأفكار من مصادر عدة.

    بدوره، يستخدم «الذهبي» كلون سائد لتصوير وفرة منطقة «سوفارنابومي» وتاريخ تايلاند الغني.

    طباعة