برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    نمو في الأرباح قبل الفوائد والضرائب بنسبة 18.2% وزيادة الأرباح العائدة إلى مالكي الشركة 51.9%

    «موانئ دبي العالمية» تسجل نتائج مالية قوية في النصف الأول

    أعلنت «موانئ دبي العالمية المحدودة»، عن تسجيل نتائج مالية قوية خلال الأشهر الستة المنتهية في 30 يونيو 2021 مع نمو الأرباح قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 18.2% على أساسي سنوي، وزيادة الأرباح العائدة إلى مالكي الشركة بنسبة 51.9%.

    وأكدت «موانئ دبي العالمية» أن التوقعات لا تزال على المدى القريب إيجابية، مع تفاؤل بشأن أداء القطاع على المدى المتوسط والطويل، وقدرتها على الاستمرار في تحقيق عائدات مستدامة، على الرغم من جائحة (كوفيد-19) وحالة عدم التيقن الجيوسياسي.

    ووفقاً للنتائج، فقد بلغت قيمة العائدات 4945 مليون دولار، لتحقق نمواً بنسبة 21.3% بدعم من عمليات الاستحواذ والنمو القوي في الهند، وأستراليا، والمملكة المتحدة. كما ارتفعت العائدات بنسبة 9.0% على أساس المقارنة المثلية.


    وبلغت «الأرباح المعدلة قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك» 1813 مليون دولار، بينما بلغ «هامش الأرباح المعدل قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك» 36.7%.

    بدورها، ارتفعت قيمة الأرباح المعدلة قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 18.2%، بينما بلغ هامش الأرباح قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك 36.7% خلال النصف الأول من العام. وبلغ هامش الأرباح المعدل قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك على أساس المقارنة المثلية نسبة 38.5%.

    وأظهرت النتائح ارتفاع أرباح مالكي الشركة إلى 475 مليون دولار، في ما سجلت أرباح مالكي الشركة قبل البنود التي يتم الإفصاح عنها بشكل منفصل ارتفاعاً بنسبة 51.9% وفقاً للتقارير المعلنة، كما ارتفعت بنسبة 39.4% على أساس المقارنة المثلية.


    وكشفت النتائج المالية عن أداء قوي لتوليد النقد، حيث استمرت قوة السيولة النقدية الناتجة عن العمليات التشغيلية، وسجلت 1490 مليون دولار خلال النصف الأول من 2021 مقارنةً بـ 1124 دولار خلال الفترة نفسها من 2020.

    وتراجعت نسبة الدين (نسبة الدين الصافي إلى الأرباح المعدلة السنوية قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك) إلى 3.5 أضعاف (قبل تطبيق المعيار الدولي لإعداد التقارير المالية رقم 16)، مقارنةً بـ 3.7 أضعاف في العام المالي 2020.

    وقال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، سلطان أحمد بن سليّم: «نحن سعداء بالنتائج القوية في النصف الأول مع نمو الأرباح المعدّلة قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 18.2%، وزيادة الأرباح العائدة إلى مالكي الشركة بنسبة 51.9%».


    وأضاف: «يُعد ذلك النمو الكبير دليلاً جديداً على أننا نعمل في المواقع الصحيحة، ونتوقع الاستمرار في تحقيق التوازن بين النمو والمرونة من خلال التركيز على البضائع المتجهة مباشرةً من بلد المنشأ إلى المقصد».


    وأكد بن سليم مواصلة إحراز تقدم إيجابي في برنامج إعادة تدوير رأس المال، جنباً إلى جنب مع تحقيق الأداء التشغيلي القوي، وقال: «يجعلنا هذا في وضع جيد لتحقيق الهدف المتعلق بالرافعة المالية المجمّعة لعام 2022 لكل من (موانئ دبي العالمية)، و(الموانئ والمناطق الحرة العالمية) بأقل من أربعة أضعاف من نسبة الدين الصافي إلى الأرباح المعدَّلة قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك (قبل تطبيق المعيار الدولي لإعداد التقارير المالية رقم 16)».


    وتابع: «بصفة عامة، لا تزال التوقعات على المدى القريب إيجابية، وبالرغم من أننا ندرك أن جائحة (كوفيد-19) وحالة عدم التيقن الجيوسياسي يمكن أن تتسببا مرة أخرى في إعاقة الانتعاش الاقتصادي العالمي، فإننا لا نزال متفائلين بشأن أداء القطاع على المدى المتوسط والطويل، وكذلك قدرة (موانئ دبي العالمية) على الاستمرار في تحقيق عائدات مستدامة».
     

     

     

    طباعة