برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تستعد بعروض جذابة.. وتؤكد أن تأثيرات المعرض الإيجابية تمتد إلى إمارات الدولة

    فنادق: «إكسبو 2020 دبي» أعظم فرصة أمام قطاع الضيافة خلال 2021

    صورة

    أكد مسؤولو فنادق في الدولة أن استضافة دبي معرض «إكسبو 2020 دبي»، سيكون لها تأثيرات إيجابية كثيرة في فنادق الإمارات عموماً، وفي مقدمتها رفع نسب الإشغال الفندقي أثناء فترة المعرض، وبعده، واستقبال زوار من أسواق جديدة.

    وشددوا لـ«الإمارات اليوم» على أن «إكسبو 2020 دبي» يعد أعظم فرصة أمام قطاع الضيافة خلال العام 2021، ليظهر للعالم أهمية الأحداث الضخمة، وأن تأثيرها لم يتضاءل بعد جائحة «كوفيد-19».

    وأوضحوا أن العديد من مجموعات الفنادق أبرمت اتفاقات وعقوداً مع «إكسبو 2020 دبي»، لتصبح موزعة تذاكر معتمَدة لدى المعرض، لافتين إلى أنه يتم حالياً تصميم عروض خاصة وجذابة للزوار في فنادق الدولة، في وقت تروج فيه المجموعات الفندقية «إكسبو» في أسواقها الخارجية، ويتم التواصل مع مجموعات مسافرين باحثين عن إقامات طويلة في الدولة.

    الإشغال الفندقي

    وتفصيلاً، قال نائب الرئيس للتسويق والمبيعات لدى فنادق ومنتجعات «جنّة» في الدولة، أسامة شروف، إن استضافة دبي معرض «إكسبو 2020 دبي» ستؤدي إلى زيادة نسب الإشغال الفندقي في فنادق الدولة عموماً، وليس دبي فقط.

    وأضاف لـ«الإمارات اليوم»: «ستكون هناك وفود حكومية وغير حكومية تزور (إكسبو 2020 دبي)، ونتوقع أن تقوم بزيارة عدد من إمارات الدولة إلى جانب دبي، بعد أن أصبحت الإمارات وجهة عالمية للاستثمار والتجارة، وكذلك للترفيه وزيارة الشواطئ التي اكتسبت سمعة عالمية، ما يرفع مستويات الإشغال الفندقي».

    وكشف شروف أن العديد من سلاسل الفنادق في الدولة، أبرمت اتفاقات وعقوداً مع «إكسبو 2020 دبي»، لتصبح موزعة تذاكر معتمَدة لدى المعرض، في وقت يتم فيه حالياً تصميم وإعداد حزم وعروض خاصة لزوار المعرض في فنادق الدولة، تلائم احتياجاتهم المختلفة، تمهيداً لإطلاقها قريباً، كما يتم التواصل مع عدد من مجموعات المسافرين الباحثين عن إقامات طويلة في دولة الإمارات.

    ورأى شروف أن تأثير «إكسبو 2020 دبي» في القطاع الفندقي سيتعاظم، تزامناً مع تخفيف قيود السفر التي وضعتها بعض دول العالم في إطار مواجهة جائحة «كوفيد-19». وقال: «لمسنا اهتماماً كبيراً من العديد من الأسواق الدولية بزيارة (إكسبو 2020 دبي)».

    استكشاف الدولة

    واتفق المدير العام لفندق «إنتركونتيننتال أبوظبي»، ناجي مكاوي، في أن تأثيرات «إكسبو 2020 دبي» ستمتد من القطاع الفندقي في دبي إلى الفنادق في إمارات الدولة، لافتاً إلى أن من المنتظر أن يزور الملايين المعرض، مرات عدة، نظراً لاستمرار المعرض ستة أشهر كاملة.

    وأضاف: «تستهدف العديد من الشركات العارضة والمشاركين في المعرض، استكشاف دولة الإمارات، وزيارة مدن أخرى فضلاً عن دبي خلال هذه الفترة الطويلة، لاسيما بعد أن اكتسبت الدولة سمعة عالمية كمركز عالمي للأعمال والتجارة والاستثمار، فضلاً عن إبهارها العالم بتطبيقات التكنولوجيا المتقدمة الذكية في مختلف المجالات».

    وأوضح مكاوي أن بعض الشخصيات التي تشارك في المعرض ترغب في الإقامة في إمارات أخرى، لتكون بجوار سفارة بلادها، أو الدوائر الحكومية التي تتعامل معها، خصوصاً في ظل ازدحام فنادق دبي بالزوار، مشيراً إلى إعلان أبوظبي تأمين مواصلات يومية للمقيمين في الإمارة.

    ولفت كذلك إلى أن بعض الزوار يستهدفون كذلك زيارة إمارات أخرى معروفة بشواطئها الجميلة، مثل رأس الخيمة والفجيرة، ما يدعم القطاع الفندقي في الدولة عموماً حالياً ومستقبلاً.

    وأكد مكاوي أن المكتب الإقليمي لسلسلة فنادق «إنتركونتيننتال» يروج عالمياً للمشاركة في «إكسبو 2020 دبي»، وذلك بعد أن تم توقيع اتفاقية مع «إكسبو» كموزع معتمد للتذاكر من خلال خطة كاملة، بالتعاون مع فنادق المجموعة المنتشرة في العالم وفي الإمارات، إذ تدير المجموعة 15 فندقاً في كل من دبي وأبوظبي والفجيرة، وسيتم افتتاح فندق في رأس الخيمة نهاية العام الجاري وأوائل العام المقبل، تزامناً مع ارتفاع الطلب خلال «إكسبو 2020 دبي».

    فعالية مهمة

    في السياق نفسه، أكد نائب الرئيس والمدير التجاري لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وتركيا في فنادق «هيلتون» العالمية، ستيجن باستيان، أهمية «إكسبو 2020 دبي» بالنسبة لقطاع الضيافة وللاقتصاد ككل في الدولة، خصوصاً أن الفنادق تستضيف العارضين الرئيسين.

    وأشار إلى أن الأمر بالنسبة لهذه الفعاليات الكبرى لا يقتصر على كونها تقدم فرصاً تجارية فحسب، لكنها تمنح الزوار تجارب متميزة، وتستعرض القدرات الهائلة والكاملة للمدينة المضيفة طوال مدة المعرض.

    وشدّد باستيان على أنه يجب على الفنادق أن تتطلع إلى ما هو أبعد من فرص الأعمال، وأن تبتكر فيما يتعلق بخدماتها وعروضها لضيوف المعرض، لافتاً إلى أن «إكسبو 2020 دبي» يعد أعظم فرصة أمام قطاع الضيافة خلال العام 2021، ليظهر للعالم أهمية الأحداث الضخمة مثل «إكسبو»، وأن تأثيرها لم يتضاءل بعد الجائحة.

    تجربة غير مسبوقة

    أكد مدير فندق «كراون بلازا أبوظبي»، عمرو طباع، أن لـ«إكسبو 2020 دبي» تأثيرات إيجابية في فنادق الدولة عموماً، وليس دبي فقط، في مقدمتها رفع نسب الإشغال الفندقي، واستقبال زوار من أسواق جديدة للمرة الأولى، ما يزيد معدلات الإشغال مستقبلاً. وتوقع طباع حدوث تحسن تدريجي مستمر في أداء القطاع الفندقي ككل في الدولة، لافتاً إلى أن نسبة كبيرة من زوار «إكسبو 2020 دبي» يرغبون في زيارة إمارات أخرى، لاسيما أن إقامتهم ستطول خلال المعرض الذي يستمر ستة أشهر، في وقت يرغب فيه زوار الإمارات الأخرى، في زيارة المعرض، لاسيما أن «إكسبو 2020 دبي» معرض كبير له سمعة عالمية، ومن المنتظر أن تكون دورة انعقاده في دبي تجربة غير مسبوقة تحظى باهتمام العالم. وأكد طباع أن سلاسل الفنادق في الدولة بدأت تصميم باقات إقامة جذابةٍ، تمهيداً لإطلاقها قريباً.

    • مجموعات فنادق أبرمت اتفاقات وعقوداً مع «إكسبو 2020 دبي» لتصبح موزعة تذاكر معتمَدة.

    • العديد من المشاركين يخططون لاستكشاف الدولة وزيارة مدن أخرى فضلاً عن دبي.

    طباعة