العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «مطارات دبي» تتوقع انتعاش حركة الطيران خلال النصف الثاني من 2021

    10.6 ملايين مسافر عبر «دبي الدولي» خلال النصف الأول

    صورة

    أعلن مطار دبي الدولي عن تحقيق نتائج متقدمة في عدد المسافرين الدوليين عبر المطار، مع بلوغ عددهم 10.6 ملايين مسافر في الأشهر الستة الأولى من عام 2021، وسط توقعات إيجابية بأن يشهد «دبي الدولي» نمواً قوياً في النصف الثاني من العام الجاري.

    وأفاد بيان صدر، أمس، بأن هذه النتائج الإيجابية تأتي مع بدء العمل بتخفيف قيود السفر للقادمين إلى دبي من بعض الدول الإفريقية والآسيوية، وفي إطار نجاح الخطط الاستراتيجية للإمارة في إدارة جائحة «كورونا»، وقيادتها حركة التعافي السياحي في العالم.

    ووفقاً لأحدث الأرقام الصادرة عن مجلس المطارات الدولي (ACI)، لايزال «دبي الدولي» أكثر المطارات ازدحاماً في العالم بالنسبة للمسافرين الدوليين، بعد احتفاظه باللقب للعام السابع على التوالي لحركة المرور السنوية في عام 2020، كما يتقدم مطار دبي الدولي بشكل كبير على المطارات الدولية والإقليمية الأخرى، مع نجاحه بتحقيق ضعف حركة المسافرين، باعتباره المطار الأكثر ازدحاماً في منطقة الشرق الأوسط.

    وقال الرئيس التنفيذي لـ«مطارات دبي»، بول غريفيث: «مع إعادة افتتاح مبنى الركاب (1) والكونكورس D، والمحطة الرئيسة لـ60 شركة طيران دولية، فقد بدأنا في النصف الثاني من العام بتحقيق أرقام إيجابية جداً، لاستيعاب النشاط الموسمي للمسافرين خلال العطلة الصيفية».

    وأضاف أن الأرقام الأولية دفعت نحو التوسع المستمر في شبكات خطوط الناقلتين الأساسيتين في الإمارة وهما: «طيران الإمارات» و«فلاي دبي» اللتان تمتد شبكتهما المشتركة إلى 168 وجهة حول العالم.

    وتابع غريفيث: «شهدنا في يوليو الماضي، واحدة من أكثر عطلات نهاية الأسبوع ازدحاماً في العام، ومع قرب تنظيم بعض الأحداث العالمية الكبرى في إمارة دبي خلال الأشهر المقبلة، مثل معرض (إكسبو 2020 دبي)، و(معرض دبي للطيران 2021)، فإن التوقعات لعام 2021 من حيث عدد الركاب، تبدو واعدة للغاية».

    وأوضح أنه مع قرار المملكة المتحدة الأخير بنقل الإمارات إلى «القائمة الصفراء»، ورفع قيود السفر في الإمارة حسب الشروط المعلنة للركاب القادمين من أربع دول في شبه القارة الهندية، إضافة إلى نيجيريا وأوغندا، فقد بدأنا نشهد في مطارات دبي حركة مرور دولية، نتوقع أن تنعكس بشكل مباشر على تمكين خطط الإمارة في الانتعاش الاقتصادي والاجتماعي، مؤكداً أن حملة تخفيف القيود بأمان على السفر الجوي العالمي ستستمر، جنباً إلى جنب مع برنامج التطعيم الإماراتي الرائد عالمياً، والإدارة الناجحة للوباء العالمي.

    حقائق مهمة

    ووفقاً لـ«مطارات دبي»، فقد بلغ عدد الركاب في مطار دبي الدولي في الربع الثاني من العام الجاري نحو 4.9 ملايين مسافر، بينما استمرت الأرقام في الارتفاع لتبلغ 10.6 ملايين خلال النصف الأول من العام ذاته.

    وعلى الرغم من حدوث انخفاض بنسبة 40.9%، فإن مطار دبي الدولي يخدم حالياً 68% من الوجهات العالمية موزعة على 94% من البلدان حول العالم، وتشغيل ما يقارب 70% من شركات الطيران التابعة لها.

    وسجل مطار دبي الدولي 99 ألفاً و392 رحلة طيران خلال النصف الأول من العام الجاري، بزيادة سنوية بنسبة 0.9%، بسبب انخفاض القاعدة الناتجة عن تأثير التعليق الجزئي للعمليات من 25 مارس إلى السابع من يوليو 2020.

    أهم الوجهات

    واصلت الهند احتلالها المركز الأول في مطار دبي الدولي، من حيث عدد حركة المرور في النصف الأول من العام الجاري، إذ جاوز عدد الركاب 1.9 مليون مسافر.

    وحلّت باكستان في المرتبة الثانية بعدد 700 ألف و74 مسافراً، تلتها روسيا التي سجلت 406 آلاف و209 مسافرين، ومصر 401 ألف و361 مسافراً.

    كما ارتفعت أعداد المسافرين من الولايات المتحدة، وإثيوبيا، والسعودية. أما المدن الثلاث الأولى من حيث حركة المرور فهي: أديس أبابا التي سجلت 354 ألفاً و804 مسافرين، تلتها القاهرة (345 ألفاً و886 مسافراً)، ثم موسكو (344 ألفاً و175 مسافراً).

    قطاع الشحن

    واصل قطاع الشحن تفوقه على قطاع المسافرين في سرعة التعافي، وذلك مع اقتراب أحجام البضائع من مستويات عام 2019، إذ سجل مطار دبي الدولي 571 ألفاً و568 طناً من الشحن في الربع الثاني من العام الجاري، ما دفع أحجام النصف الأول من العام إلى 1.1 مليون طن، بزيادة سنوية قدرها 27.7%.

    • «دبي الدولي» الأكثر ازدحاماً في العالم بالنسبة للمسافرين الدوليين، وفقاً لـ«مجلس المطارات الدولي».

    • 99392 رحلة طيران حول العالم، خلال النصف الأول من العام الجاري، بزيادة سنوية بلغت 0.9%.

    طباعة