العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    نايت فرانك: بيع فيلا بدبي بقيمة تزيد عن 120 مليون درهم في يوليو الماضي

    أظهر تقرير لشركة "نايت فرانك" المتخصصة في الأبحاث العقارية، إلى أن  السوق العقاري في دبي أتم بيع 34 منزلاً في النصف الأول من العام الجاري بقيمة إجمالية 1.24 مليار درهم، حيث تجاوزت الصفقة الواحدة  الـ 10 ملايين دولار أمريكي (36.7 مليون درهم) .

    وأوضح التقرير الذي حصلت "الإمارات اليوم" على نسخة منه، أن نخلة الجميرا استحوذت على أغلب هذه المبيعات لتلك المنازل الفارهة والفلل  بواقع 19 منزلاً، بلغت قيمتها الإجمالية 697.3 مليون درهم.

      وإلى  ذلك أشار  تقرير نايت فرانك إلى أنه تم تسجيل رقم قياسي جديد في يوليو من خلال بيع فيلا في نخلة جميرا إلى مشترٍ أوروبي بقيمة 32.9 مليون دولار أمريكي (120.7 مليون درهم)، حيث تعتبر ثاني أغلى صفقة تتم في هذا العام.

    وتفصيلا أفاد أحدث تحليل أعدته شركة "نايت فرانك" أن  أسعار الفلل في نخلة جميرا  في دبي  سجلت مستوى قياسيا جديدا ، في حين كان عدد مبيعات المنازل هو الأعلى منذ ما يقرب من خمس سنوات .

    ومن جانبه قال فيصل دوراني ، العضو الشريك و رئيس قسم أبحاث الشرق الأوسط ، لدى "نايت فرانك": "يبرز الازدهار في مبيعات المنازل فائقة الجودة في دبي،في أبهى صوره من خلال الأرقام التي تعكسها مبيعات جزيرة نخلة جميرا ، حيث يبلغ متوسط الأسعار المتداولة أكثر من 2100 درهم  للقدم المربع.  وهذا أعلى مستوى في أكثر من خمس سنوات. علاوة على ذلك ، تم بيع 19 منزلًا من أصل 34 منزلًا تجاوزت قيمتها 10 ملايين دولار أمريكي، في بين يناير ويونيو، في نخلة جميرا."

     وأضاف:" لا يزال الطلب على الفلل مرتفعًا حيث يعيش المغتربون المقيمون والمستثمرون من مختلف أنحاء العالم، في أرقى أجزاء المدينة في منازل أكبر وأكثر فخامة. لقد علمنا الوباء جميعًا أهمية المساحة الشخصية ومع التحول إلى نماذج العمل الهجينة التي ظهرت كقاعدة ، تبحث العائلات عن سكن يوفر المساحة والرفاهية والخصوصية. وقد أدى هذا الاتجاه المتسارع إلى ارتفاع متوسط أسعار الفلل المتداولة في نخلة جميرا بنسبة 40٪ خلال السنوات الأربع الماضية ".

    ويشير  تقرير "نايت فرانك" إلى أنه تم تسجيل رقم قياسي جديد في يوليو من خلال بيع فيلا في جزيرة "جميرا باي" إلى مشترٍ أوروبي بقيمة 32.9 مليون دولار أمريكي ، أي ما يوازي 120.7 مليون درهم، وهو ما يسلط الضوء على الانتعاش في سوق الفلل. وقبلها بيع قصر في جزيرة "جميرا باي" ، بأعلى سعر يسجله منزل  في عام 2021 في نخلة جميرا ، حيث بيع قصر"ون 100 بالم"  بأكثر من 30 مليون دولار أمريكي في مارس.

    وعند 3250 درهمًا للقدم المربع الواحد ، فإن متوسط أسعار الفلل المتداولة يعتبر قريبا جدا من أعلى مستوى قياسي له على الإطلاق عند 3436 درهمًا للقدم المربع المسجل في الربع الثالث من عام 2017.

    ورغم أن عدد مبيعات الفلل في نخلة جميرا لم يتجاوز 2% من إجمالي مبيعات الفلل في دبي، ، حققت معاملات الفلل البالغة 90 معاملة ، حققت نسبة 13.5٪ من  قيمة معاملات الفلل على مستوى المدينة البالغة 15.8 مليار درهم  خلال الربع الثاني.

    وقال دوراني :" من الواضح أن نخلة جميرا تحقق ازدهارا ذاتيا. وقد ساعد افتتاح مركز" نخيل مول" مؤخرا على ترسيخ وسائل الراحة المتاحة لسكان الجزيرة ، ما ساعد ليس فقط على إنشاء مجمع ذي خصوصية فريدة ، بل جعل منها اختزالا تراث المدينة على بعد 15 دقيقة من دبي،تحظى بقبول فائق على مستوى العالم في مرحلة ما بعد الوباء."

    وإلى ذلك أشار التقرير إلى أن الشقق شهدت في نخلة جميرا أيضًا انتعاشا متجددا في المعاملات ، حيث تم بيع 300 شقة في الربع الثاني وحده ؛  وهو أعلى مستوى للمبيعات منذ الربع الثالث من عام 2015. وليس ذلك فحسب ، بل إن متوسط حجم صفقة الشقة حاليا بلغ ما يقرب من 1800 درهم للقدم المربع ، وهو أعلى مستوى منذ عام 2016 ، وفقًا لتحليل نايت فرانك.

    وحافظت مبيعات الفلل والشقق السكنية على قوتها ، واستمر زخم الربع الأول من عام 2021 ، حيث شهدت الأسعار ارتفاعًا حادًا مقارنة بالفصول السابقة.و لطالما أثبت قطاع الفلل أن لديه سوقًا خاصًا به ومع إنجاز العديد من المعاملات ، تتزايد توقعات ارتفاع الأسعار مع تجاوز الطلب على الفلل حجم العرض الحالي. وكان هذا واضحًا في كل من معاملات البيع والإيجارات.

    طباعة