العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مبيعات الفلل الجاهزة بدبي ارتفعت 19.3% خلال النصف الأول

    العقارات الجاهزة استحوذت على أكبر قدر من اهتمام المستثمرين. من المصدر

    أفاد تقرير لـ«سمارت كراود» بأن مبيعات سوق الفلل الجاهزة في دبي زادت بنسبة 19.3% خلال النصف الأول من العام الجاري، مقارنة مع النصف الأول من العام الماضي، كما ارتفعت مبيعات الفلل على الخريطة بمعدل 9.3%.

    وتفصيلاً، كشفت «سمارت كراود SmartCrowd»، المنصة الرقمية المتخصصة في الاستثمار والتمويل العقاري الجماعي والمرخصة من قبل سلطة دبي للخدمات المالية، عن نتائج التقرير الافتتاحي أو النصف سنوي للعقارات السكنية في دبي للنصف الأول من عام 2021، الذي أظهرت نتائجه التعافي والانتعاش السريع والمستدام لسوق العقارات في دبي في النصف الأول من العام. كما أشار التقرير إلى زيادة نسبة الحجم الإجمالي للمعاملات في سوق عقارات دبي بالنصف الأول من العام الجاري بنسبة 74%، لتصل إلى 37.352 ألف معاملة، مقارنة مع 21.462 ألف معاملة بالنصف الأول من عام 2020، بينما ارتفعت قيمة المعاملات العقارية بنسبة 113% خلال الفترة نفسها.

    وسجل سوق مبيعات قطاع الفلل في دبي أداء قوياً مع تحول تفضيلات الناس إلى مساحات معيشية أكبر تضم مرافق خارجية. وأظهر البحث الذي أجرته «سمارت كراود» ارتفاعاً في متوسط معدل مبيعات الفلل الجاهزة بدبي بنسبة تزيد على 19.3%، أي من 758.4 درهماً للقدم المربعة في النصف الأول من عام 2020 إلى 905.1 دراهم بالنصف الأول من العام الجاري.

    بينما ارتفعت أسعار مبيعات الفلل على الخريطة بنسبة 9.3%، أي من 684.8 درهماً للقدم المربعة في النصف الأول من عام 2020، وصولاً إلى 748.4 درهماً بالنصف الأول من العام الجاري.

    بينما استحوذت العقارات الجاهزة على أكبر قدر من الاهتمام من المستثمرين، حيث بلغت 72% من إجمالي الصفقات على المنازل المكتملة، مقابل 28% عن تلك التي على الخريطة. إلا أن الطلب على العقارات المتوافرة ساعد على زيادة أسعار القدم المربعة بنسبة 10%.

    وبالمقابل، انخفض معدل سعر القدم المربعة بنسبة 3.42% على العقارات التي مازالت على الخريطة، مقارنة بالنصف الأول من عام 2020، ويعود ذلك إلى وفرة المعروض من الوحدات السكنية الجديدة بأسعار ميسورة، ما تسبب في انخفاض متوسط الأسعار.

    وتضمن التقرير أيضاً نظرة عن كثب حول مناطق وشرائح معينة في دبي. حيث شهدت نخلة جميرا زيادة طفيفة في قيمة المعاملات العقارية بنسبة 34% وزيادة في حجم المعاملات بنسبة 221%، بينما شهدت أبراج بحيرات جميرا أعلى زيادة في حجم المعاملات بلغت نسبتها 262%.

    وحقّقت الوحدات السكنية أيضاً، ارتفاعاً في أسعار بيع الشقق الجاهزة بنسبة 8.7%، وانخفضت أسعار الشقق على المخطط بمعدل 9.5% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

    وقال الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة «سمارت كراود»، صدّيق فريد: «هنالك مجموعة من العوامل التي عززت شهية وثقة المستثمرين، وحجم وقيمة المعاملات في دبي خلال النصف الأول من العام الجاري التي أثمرت انتعاش القطاع ومنها: الإجراءات الحكومية لتقديم خطط جذابة للمستثمرين والمهنيين الراغبين في الحصول على الإقامة والتأشيرات، وحوافز لدعم رواد الأعمال والقطاع الخاص، وتدابير السلامة الاستباقية لمكافحة جائحة (كوفيد 19)، فضلاً عن الرؤية الحكيمة التي تقف وراء استضافة (إكسبو 2020 دبي)، ونتوقع أن تستمر هذه الثقة بالنمو خلال النصف الثاني من العام الجاري».

    وأضاف فريد: «أنتج النقص في المعروض الجديد في المناطق الأكثر شعبية في دبي وتدني مستوى الأسعار وصولاً إلى ما كانت عليه في عام 2011، زيادة في الطلب ورغبة إيجابية بين المستثمرين على العقارات المتوافرة».

    طباعة