برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    بعد أن سجلت المعاملات الجمركية قفزة استثنائية بنسبة 53% في النصف الأول

    دبي تقود التعافي في قطاع التجارة العالمي

    صورة

    تواصل دبي ريادتها العالمية في مصاف أبرز مراكز التجارة، إذ أظهرت الإمارة قدرة كبيرة في التعافي السريع من تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في مختلف القطاعات الاقتصادية، لتقود بذلك، حركة التعافي في القطاع التجاري العالمي، في وقت شهدت فيه ثقة المستثمرين ارتفاعاً متزايداً بفضل السياسات الحكومية الديناميكية والحيوية، التي وجه بتنفيذها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

    نمو قوي

    وواصل القطاع التجاري في دبي نموه القوي متجاوزاً مرحلة ما قبل «كوفيد-19»، إذ سجلت المعاملات الجمركية التي أنجزتها دائرة جمارك دبي قفزة استثنائية بواقع 53.4%، لتصل إلى 11.2 مليون معاملة خلال النصف الأول من العام الجاري 2021 مقارنة مع 7.3 ملايين معاملة للفترة ذاتها من عام 2020، ما يعكس مناعة اقتصاد الإمارة ضد الصدمات الخارجية، وتنوع ومرونة المحركات الدافعة للنمو الاقتصادي التي تتمتع بها دبي، والتي رسخت مكانتها وجهة عالمية جاذبة للاستثمارات الأجنبية، والقدرة على تحويل التحديات إلى فرص محققة.

    قيادة التعافي

    وأكد المدير العام لـ«جمارك دبي»، أحمد محبوب مصبح، أن إمارة دبي تقود حركة التعافي في القطاع التجاري العالمي، لافتاً إلى أن تجارة دبي الخارجية غير النفطية سجلت نمواً بنسبة 10% لتصل إلى 354.4 مليار درهم خلال الربع الأول من العام الجاري، مقارنة مع 323 مليار درهم في الربع الأول من عام 2020.

    وأضاف: «نعمل بكل طاقاتنا، ونسخر الإمكانات كافة لتطوير أنظمة وبرامج تسرع من إنجاز المعاملات، وانسياب حركة التجارة الخارجية للإمارة، وصولاً بقيمة التجارة إلى تريليوني درهم، وفق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي».

    وتابع: «يؤدي القطاع التجاري في دبي دوراً محورياً في دعم البنية الاقتصادية، ونحن في (جمارك دبي) نعمل على تعزيز هذا القطاع، وترسيخ دور دبي محوراً عالمياً في التجارة البينية، ووجهة جاذبة لكبار المستثمرين والشركات العالمية، حيث استطعنا بفضل التكنولوجيا المتقدمة التي استثمرنا فيها منذ عقود، أداء مهامنا بشكل متطور، وتوفير خدمات جمركية ذكية تدفع نحو تسهيل الإجراءات، وتحقيق قيمة مضافة لقطاعات الأعمال والمستثمرين».

    مبادرات الدائرة

    ولفت مصبح إلى أن مبادرات «جمارك دبي» في القطاع التجاري، تهدف إلى تحقيق نمو متصاعد في العمليات، حيث أطلقت «جمارك دبي» أخيراً، مبادرة شهادات الدخول/‏‏‏الخروج الإلكترونية، بالتعاون مع «موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات»، لتعزيز عملية صادرات البضائع من ميناء «جبل علي»، والتي تأتي ضمن خطط «جمارك دبي» لأتمتة الإجراءات الجمركية، والاعتماد على التكنولوجيا المتطورة لتقليص وقت المتعاملين، وتخفيض الكلفة عليهم، بما يدعم العمليات التجارية، وزيادة قيمة تجارة دبي العالمية.

    وأضاف أن «جمارك دبي» أطلقت بالتعاون مع الهيئة الاتحادية للضرائب خدمة «تقارير التصدير للتاجر» والتي توفرها «جمارك دبي» للتجار، لتمكينهم من تطبيق نسبة الصفر لضريبة القيمة المضافة على تصدير السلع من قبل وكلاء التخليص أو وكلاء الشحن المعينين من قبل المشترين في الخارج، وذلك خلال فترة 90 يوماً من تاريخ التصدير إلى الخارج.

    أنظمة ذكية

    وكشف المدير العام لـ«جمارك دبي» أن 99.6% من المعاملات الجمركية بعدد 11.16 مليون معاملة، أنجزت عبر القنوات الذكية والإلكترونية بواقع 7.9 ملايين معاملة بنسبة 70.8% للقنوات الذكية، و3.2 ملايين معاملة، وبنسبة 28.8% للإلكترونية، في ما بلغت حصة المعاملات اليدوية عبر الـ«كاونتر» 0.37% بعدد 41.8 ألف معاملة فقط.

    وأكد أن الأنظمة والمشروعات التطويرية التي تبتكرها «جمارك دبي»، تحظى بإشادات واسعة من منظمة الجمارك العالمية التي اعتبرتها نموذجاً يحتذى به، كما توجت الدائرة جهودها في قيادة تطور القطاع باستضافة المؤتمر العالمي الخامس لبرنامج المشغل الاقتصادي المعتمد خلال مايو الماضي، والذي أكد أهمية تعزيز التعاون بين الإدارات الجمركية والهيئات الحكومية الأخرى والقطاع الخاص، وتبادل البيانات الآمنة لزيادة حجم التجارة والمحافظة على مرونة سلاسل الإمداد بعد انحسار جائحة «كوفيد-19».

    قفزة البيانات الجمركية

    سجلت خدمة البيان الجمركي نمواً قياسياً بنسبة 66.6% لتتجاوز 10 ملايين بيان جمركي خلال النصف الأول مقارنة مع ستة ملايين بيان جمركي للفترة ذاتها من العام الماضي، وبمعدل 55.5 ألف بيان جمركي يومياً.

    وبلغ عدد طلبات تقديم مطالبات الاسترداد 475.9 ألف مطالبة، وخدمة طلب شهادات وتقارير 298 ألف طلب، وحجز موعد تفتيش جمركي 139.8 ألف طلب حجز، وطلب تسجيل الأعمال 110.6 آلاف.

    24 مبادرة لدعم «إكسبو 2020 دبي»

    قال المدير العام لـ«جمارك دبي»، أحمد محبوب مصبح: «مع بدء العد التنازلي لمعرض (إكسبو 2020 دبي) في أكتوبر المقبل، والذي يعزز من فرص جذب الاستثمارات إلى الإمارات، وطفرة في النمو خلال السنوات المقبلة، تقدم (جمارك دبي) للمشاركين والعارضين وكذلك زوار المعرض خدمات عالمية المستوى، إذ وفرت الدائرة 24 مبادرة لدعم (إكسبو)، واستكملنا تنفيذ هذه المبادرات بنسبة 100%، كما أنجزنا مشروعات الربط مع معظم الشركاء الحكوميين، لتعزيز التكامل في الخدمات الحكومية للمشاركين بالمعرض، وتم اعتماد المخلص الجمركي الرسمي لـ(إكسبو 2020 دبي)، كمشغل اقتصادي معتمد، فضلاً عن إعداد دليل إرشادي متكامل خاص بالإجراءات الجمركية للمشاركين في الحدث المرتقب».

    • %99.6 من المعاملات الجمركية بعدد 11.16 مليون معاملة أنجزت عبر قنوات ذكية وإلكترونية.

    طباعة