العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    إصدار 13.4 ألف رخصة منذ إطلاقها في مارس 2017 وحتى نهاية يونيو 2021

    اقتصادية دبي: «رخصة تاجر» تقفز بنسبة 63% في النصف الأول

    صورة

    تشهد «رخصة تاجر»، التي أطلقها قطاع التسجيل والترخيص التجاري في اقتصادية دبي لترخيص الأعمال الحرة، التي تمارس من محل الإقامة بدبي، وتمكين الأنشطة المختلفة عبر الإنترنت ومنصات التواصل الاجتماعي، اهتماماً متزايداً من قبل أصحاب المشروعات الناشئة في دبي، حيث تم إصدار 13 ألفاً و430 رخصة منذ إطلاق المبادرة في شهر مارس من عام 2017 وحتى نهاية شهر يونيو 2021، الأمر الذي يعكس تنامي زخم التسوّق الإلكتروني في دبي.

    وأظهر التقرير، الصادر عن قطاع التسجيل والترخيص والتجاري، أنه تم إصدار 3243 «رخصة تاجر»، خلال النصف الأول من عام 2021، مقارنةً بـ1989 رخصة تم إصدارها خلال النصف الأول من عام 2020، بمعدل نمو قدره 63%، الأمر الذي يعكس حرص اقتصادية دبي على تعزيز التجارة الإلكترونية وتنافسية اقتصاد الإمارة، إلى جانب تحقيق رؤية الحكومة الرشيدة في التحوّل الرقمي لدبي، وبناء الوعي حول المنصات التي تسهل مزاولة الأنشطة المتنوعة.

    واستحوذ الذكور على النسبة الأعلى من إجمالي «رخصة تاجر»، الصادرة خلال النصف الأول من عام 2021، حيث شكلوا ما نسبته 63% من عدد الرخص، فيما شكلت الإناث 37%. وأوضح التقرير أيضاً أن معظم مجموعات الرخص الصادرة، خلال النصف الأول من عام 2021، ركزت على تقنية المعلومات، الملابس الجاهزة، الخياطة النسائية والتصميم، المشاغل اليدوية، الخياطة الرجالية والتصميم، تحضير الوجبات الخفيفة، الوساطة التجارية، تنظيم المعارض، وخدمات مهنية أخرى.

    وتهدف «رخصة تاجر»، التي تصدر إلكترونياً من خلال منصة «استثمر في دبي» Dubai.invest.ae إلى توجيه أصحاب المشروعات إلى المسار الصحيح لبدء خطواتهم الأولى لدخول عالم الأعمال. وتهدف اقتصادية دبي، من خلال الرخصة إلى تنظيم عملية ممارسة العمل التجاري الإلكتروني، وإيجاد منصة لدعم وتطوير التجارة، وربط المتعامل مع التجار مباشرة. وتشمل ضوابط «رخصة تاجر»، أنه لا يمكن فتح محل تجاري، ويمكن إصدار تأشيرة لثلاثة عمال فقط، إذا كان مالك الرخصة مواطناً، وحق الرجوع القانوني يكون على الفرد نفسه صاحب الرخصة.

    وتركز اقتصادية دبي على تقديم الدعم لأصحاب «رخصة تاجر»، من خلال الشراكة مع القطاعين الحكومي والخاص، وتوفير التسهيلات لنمو أعمالهم، وفتح قنوات جديدة، مثل منافذ البيع الرئيسة، وذلك تجسيداً لتوجيهات الحكومة الرشيدة لاحتضان ودعم الشباب الناشئ ومشاروعاتهم التجارية، وتمكينهم من استمرارية النجاح.

    وتعاونت اقتصادية دبي مع «نون»، منصة التسوّق الرائدة محلياً، لدعم أصحاب المشروعات الناشئة من الشباب المواطنين، لعرض منتجاتهم على «نون محلي» التابعة لـ«نون»، لتسهيل الوصول إلى أكبر عدد من العملاء، كما تم التعاون مع «طلبات» لإتاحة الفرصة لعرض وبيع المنتجات الغذائية من خلال تطبيق «طلبات»، والتعاون مع «ماي فاتورة» لتسهيل عملية الدفع الإلكتروني الخاصة بعمليات البيع لمنتجات حاملي «رخصة تاجر».

    طباعة