برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «كهرباء دبي» تدعو لاستخدام المصابيح الموفرة للطاقة وأنظمة الري الذكية

    «كهرباء دبي» حثّت على استخدام الطرق الحديثة والذكية للتحكم في الإضاءة. أرشيفية

    أكدت هيئة كهرباء ومياه دبي، ضرورة الاستفادة من المزايا المتطورة الصديقة للبيئة للأجهزة الكهربائية المنزلية، لخفض استهلاك الكهرباء والمياه.

    كما أكدت أهمية استخدام المصابيح الموفرة للطاقة «LED» داخل المنزل وخارجه، كونها أكثر كفاءة في استهلاك الكهرباء من المصابيح العادية، وتصدر حرارة أقل، وعمرها الافتراضي أطول، ومن حيث التحكم في التشغيل.

    وأوصت الهيئة، باستخدام أجهزة استشعار الضوء، لضمان فصل الإضاءة الخارجية طوال وقت النهار، أو استخدام المؤقتات الزمنية التي تتحكم في فصل الإضاءة وتشغيلها، خلال فترات محددة. كما يمكن ترشيد الإضاءة الداخلية من خلال استخدام مفاتيح تعتيم الإضاءة، واستخدام الإضاءة المباشرة التي تضيء الأجزاء الضرورية من المكان فقط، عوضاً عن إضاءة الغرفة بأكملها.

    وحثّت الهيئة على استخدام الطرق الحديثة والذكية للتحكم في الإضاءة، من خلال الأجهزة والهواتف الذكية، لتشغيل وفصل وجدولة تشغيل الإضاءة والمكيف. وأكدت ضرورة استخدام أنظمة الري الذكية وأجهزة استشعار رطوبة التربة وضبط صمامات الرش الأوتوماتيكية طبقاً للاحتياجات الفصلية، وأحوال الطقس، إضافة إلى الفحص الدوري للتوصيلات، للتأكد من عدم وجود تسريبات، ولتفادي التبخر المفرط، أكدت أنه يمكن تجنب الرشاشات ذات الرذاذ الخفيف. وأصدرت الهيئة، أخيراً، كتيباً حول «أنظمة وتقنيات ترشيد استهلاك الكهرباء والمياه»، بهدف تعريف المتعاملين في القطاعات السكنية والتجارية والصناعية والحكومية بالتقنيات والأنظمة التي يمكنهم استخدامها لترشيد استهلاك الكهرباء والمياه. ويمكن الحصول على نسخة رقمية من الكتيب، ضمن قسم الاستدامة، في الموقع الإلكتروني للهيئة، وتتيح الهيئة المزيد من نصائح الترشيد، عبر تطبيقها الذكي وموقعها الإلكتروني.

    طباعة