برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    "بحوث كهرباء دبي" يدعم مشاريع الطباعة ثلاثية الأبعاد

     يسهم مركز البحوث والتطوير التابع لهيئة كهرباء ومياه دبي، ضمن مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، في دفع عجلة الابتكار في مختلف مجالات الإنتاج والتشغيل التي تحتاجها الهيئة، وأصبح المركز منصة عالمية توفر حلولا وتقنيات مبتكرة تسهم في تعزيز العمليات التشغيلية والخدماتية لمختلف قطاعات المؤسسات الخدماتية.

    ويضم المركز، مختبر هيئة كهرباء ومياه دبي، الخاص بالروبوتات والطائرات بدون طيار الذي يعد أول مبنى بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في دولة الإمارات تتم طباعته بالكامل في موقع المشروع وأول مختبر في العالم يتم إنشاؤه باستخدام هذه التقنية، ويتخصص المختبر في الأعمال الروبوتية حيث يتم داخله تصميم وبناء الطائرات بدون طيار والعربات ذاتية التشغيل.

    وطورت الهيئة من خلال مركز البحوث والتطوير التابع لها بنى تحتية وبرامج متقدمة متخصصة في الطباعة ثلاثية الأبعاد و"التصنيع بالإضافة".

    وتعد الهيئة أول جهة في دول مجلس التعاون الخليجي تطبق تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد المعدنية باستخدام الخيوط والأسلاك والتي تتميز بدقتها العالية ودورها في تقليل الوقت والتكلفة وتحسين الإنتاجية والكفاءة وتعزيز الابتكار في الهيئة.

    وتعتمد الهيئة، تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد كأحد الحلول الابتكارية لبناء النماذج وتصنيع قطع الغيار لقطاعات الإنتاج والنقل والتوزيع ودعم رقمنة قائمة موجوداتها ومعداتها.

    ويدعم مركز البحوث والتطوير من خلال الطباعة ثلاثية الأبعاد التطورات المتسارعة التي تشهدها النماذج وتقديم الحلول الفنية والتدريب ومشاركة المعارف وإجراء الاختبارات الميكانيكية والتحليل الاقتصادي التكنولوجي والبحوث والتطوير في مجال "التصنيع بالإضافة".

    وقال سعيد محمد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: "يدعم مركز البحوث والتطوير جهود الهيئة في مجال الابتكار الذي يعد ركيزة أساسية لعمل الهيئة، وقد حازت مشاريع الطباعة ثلاثية الأبعاد التي أطلقتها الهيئة إشادة واسعة من المؤسسات الخدماتية حول العالم حيث تعمل الهيئة على تعزيز قدراتها الإنتاجية والتشغيلية من خلال زيادة الاستثمار في هذا النوع من التقنيات وذلك ضمن برنامج الطباعة ثلاثية الأبعاد الذي تم اختياره ضمن مشروعات مبادرة دبي 10X التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والتي تشكل منهج عمل لحكومة دبي للانتقال بالإمارة نحو ريادة المستقبل".

    ويدعم البرنامج "استراتيجية دبي للطباعة ثلاثية الأبعاد" التي تهدف إلى استغلال التكنولوجيا لخدمة الإنسانية وتعزيز مكانة دولة الإمارات ودبي كمركز رائد على مستوى المنطقة والعالم في مجال الطباعة ثلاثية الأبعاد بحلول العام 2030.

    وأشار المهندس وليد سلمان النائب التنفيذي للرئيس لقطاع تطوير الأعمال والتميز في هيئة كهرباء ومياه دبي إلى أهمية مركز البحوث والتطوير الذي يوفر اكتفاء ذاتيا للهيئة من حيث تطوير تقنيات وحلول مبتكرة، لافتا إلى أن المركز يعتمد على أحدث تقنيات الثورة الصناعية الرابعة بما في ذلك تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد مثل طابعات البلاستيك المعزز باستخدام مزيج من ألياف الكربون والألياف الزجاجية والطابعات الخرسانية العملاقة والطابعات المعدنية.

    ولفت الدكتور هشام إسماعيل رئيس قسم الثورة الصناعية الرابعة بمركز البحوث والتطوير إلى أن مركز البحوث والتطوير يعد أول مركز بحوث في العالم يطور تقنية استخدام الروبوتات في فحص الألواح الشمسية الكهروضوئية حيث يتم تصنيع هذه الروبوتات داخل المركز ما أسهم في رفع الأداء التشغيلي للألواح الشمسية الكهروضوئية في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية إضافة إلى خفض النفقات، ويسهم قسم الثورة الصناعية الرابعة في تمكين مجالات عمل المركز والتي تشمل الطاقة الشمسية وتكامل الشبكة الذكية وكفاءة الطاقة والمياه.

    طباعة