برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «إيه بي بي» تقدم حلولاً مستدامة في إكسبو 2020 دبي

    ستشارك مجموعة «إيه بي بي» في معرض «إكسبو 2020 دبي»، كشريك رسمي لجناح السويد، وستعرض تقنيتها الرائدة بطريقة رقمية وتفاعلية بالشراكة مع أكثر من 100 شركة ومؤسسة. وبفضل تاريخها الذي يمتد لأكثر من 130 عاما ومكانة دولة السويد بصفتها إحدى أماكن نشأة الشركة، ستتضافر جهود المجموعة مع جهود الدولة لتسليط الضوء على الحلول الأكثر ابتكارا التي ستساعد في بناء مجتمع ذكي، تحت شعار الجناح «المشاركة في الابتكار من أجل الإبداع».


    وخلال تواجدها في دبي، ستسلط مجموعة «إيه بي بي» الضوء على كيفية تحويل النفايات البلاستيكية إلى أثاث باستخدام روبوت مُعد خصيصا من المجموعة وكذلك كيفية زيادة الاستدامة وكفاءة الإنتاج لعمليات التعدين باستخدام الحلول الرقمية الذكية. وتشمل المشاريع الأخرى حلول «إيه بي بي» التي تساعد في تحويل «فيستيروس» خامس أكبر منطقة حضارية في السويد، إلى واحدة من أذكى المدن في البلاد، وإنشاء واحدة من أطول المباني الخشبية في العالم كمشروع عرض لأحدث تقنيات الطاقة والبحث في مواد جديدة من أجل مستقبل أكثر ذكاءً واستدامة.


    وسيشارك الرئيس التنفيذي لمجموعة «إيه بي بي»، بيورن روزنغرين، أيضا في ندوة رفيعة المستوى تحت شعار «سويسرا والسويد - شركاء في التكنولوجيا والاستدامة» لاستعراض 100 عام من العلاقات الرسمية بين البلدين. وبالتعاون مع ممثلين من سويسرا والسويد، سيكشف الحدث كيف يمكن للصناعة المساهمة في مذكرة تفاهم موقعة مؤخرا بين وكالتي الابتكار، «فينوفا» و«إنوسويس» في مجالات المعرفة والتعلم والعلوم والابتكار المستدام.


    وقال بيورن روزنغرين: «تفخر مجموعة (إيه بي بي) بأن تكون جزءا من هذا الحدث الذي يتناول التحديات الرئيسة التي يواجهها عالمنا في الوقت الراهن، ونحن على قناعة بأن حلولنا للكهرباء والأتمتة تلعب دورا حيويا في إظهار قوة الابتكار والتكنولوجيا لأجل عالم أكثر استدامة، فالمعرض يعد بمثابة منصة مثالية لمجموعة (إيه بي بي) لوضع أنفسنا كشركة رائدة في مجال التكنولوجيا مع التركيز بشكل مكثف على الأشخاص والتكنولوجيا والاستدامة».


    وأضافت وزيرة التجارة الخارجية لدولة السويد، آنا هالبيرج: «معرض (إكسبو 2020) هو فرصة فريدة لتسليط الضوء على التقنيات المبتكرة والذكية والمستدامة التي يمكنها حل أكثر التحديات إلحاحا في العالم، وأنا أشعر بالفخر عندما أرى السويد والشركات السويدية في طليعة هذا الأمر، ومجموعة (إيه بي بي) خير مثال على ذلك، وأنا أقدر بشدة مشاركتها كشريك رسمي لجناح السويد».
     

    طباعة